اللجنة العليا لمكافحة «كورونا» تعلن إجراءات وقائية وأمنية بمنفذ امساعد البري

الناظظوري والحاسي خلال اجتماعهما مع المسؤولين بمنفذ أمساعد. (هيئة الرقابة الإدارية التابعة لملجس النواب)

قررت اللجنة العليا لمكافحة «وباء كورونا» برئاسة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري منع دخول الأشخاص نهائيا من منفذ امساعد البري مع مصر باستثناء الغذاء والبضائع والأدوية التي ستخضع للكشف والفحص اللازم من قبل الجهات الرقابية المختصة.

جاء القرار في ختام اجتماع عقده الفريق عبدالرازق الناظوي، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية التابعة لمجلس النواب عبدالسلام الحاسي، مع مسؤولي الأجهزة الأمنية والرقابية بمنفذ امساعد البري خلال زيارة أجروها أمس الأربعاء، للمنفذ للوقوف على الوضع بالمنفذ ومتابعة الإجراءات المتخذة.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن زيارة رئيس الهيئة عبدالسلام الحاسي ورئيس اللجنة العليا لمكافحة «وباء كورونا» لمنفذ امساعد البري تأتي في إطار الجهود المبذولة من الجهات المختصة للتصدي لفيروس «كورونا» الذي صنف عالميا كوباء.

اقرأ أيضا: المشير حفتر يصدرا قرارا بشكيل لجنتين لمكافحة «كورونا»

وأوضحت أن الناظوري والحاسي عقدا خلال الزيارة اجتماعا ضم عددا من رؤساء ومديري الأجهزة والإدارات الضبطية والخدمية ذات العلاقة بالمنفذ وخلص الاجتماع إلى اتخاذ جملة من القرارات في إطار الإجراءات الوقائية ضد فيروس «كورونا».

وأضافت أن الإجراءات الوقائية ضد فيروس «كورونا» التي تقرر اتخاذها تمثلت في الآتي:
1- منع الدخول نهائيا للأشخاص باستثناء الغذاء والدواء بعد الخضوع للكشف اللازم من قبل فرع الرقابة على الأغذية والأدوية.
2- خضوع المواطنين الليبيين لمدة حجر صحي تحدد من قبل الأطباء المختصين.
3- العمل على تجهيز مقرات خاصة بالعزل الصحي في حال اكتشاف إصابة بالفيروس.
4- التنسيق بشأن إشراف وتولي مستشفى امساعد لكل الإجراءات الصحية اللازمة بالمنفذ.
5- تعقيم الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والخضراوات وإخضاع سائقيها للإجراءات الصحية.
6- تزويد مستشفى امساعد بما يلزم بالتنسيق مع وزارة الصحة.

كما أعلنت اللجنة العليا لمكافحة «وباء كورونا» تنفيذ إجراءات أمنية وإدارية بالمنفذ تشمل الآتي:
1- صيانة الصالة الخاصة بالمسافرين بحيث يتم التفريق ما بين القادمين والمغادرين.
2- تزويد فرع الرقابة على الجوازات بالمنفذ بعدد لازم من الأفراد.
3- حلحلت عدد من الإشكاليات الخاصة بفرع الرقابة على الأغذية بحيث لا يتم تعطيل أو تكدس البضائع القادمة.
4- التأكيد على ضرورة العمل بمبدأ التنسيق والتعاون والتكامل فيما بين الأجهزة والإدارات العاملة بالمنفذ بما من شأنه أن يحفظ تحقيق العمل المنجز.
5- البدء في إجراءات العمل بالضريبة الجمركية بالمنفذ.
6- تناول موضوع الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر والتنسيق بشأن تزويد الكتيبة المكلفة بعدد من الأفراد والآليات والذخائر.

المزيد من بوابة الوسط