البعثة الأممية تهنئ الأعضاء الجدد لمجلس النقابة العامة للمحامين الليبيين

شعار البعثة الأممية. (أرشيفية: الإنترنت)

هنأ مدير قسم سيادة القانون في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، خالد محيي الدين أحمد، الأعضاء الجدد لمجلس النقابة العامة للمحامين الليبيين برئاسة النقيب الجديد عبدالرؤوف علي محمد قمبيج على نجاح الانتخابات التي أجريت في 17 مارس الجاري باستثناء مدينة البيضاء، وعلى انطلاق الولاية الجديدة لمجلس النقابة.

وأكدت البعثة في رسالة وجهتها بالخصوص اطلعت عليها «بوابة الوسط» اليوم الخميس أنها «لاحظت أن عملية الانتخاب تمت وفقا للمعايير الدولية للنزاهة والشفافية والديمقراطية، وأن حق الطعن محفوظ وفق للقانون»، معتبرة أن «هذا إنجاز كبير وإعلاء لسيادة القانون في ليبيا».

اقرأ أيضا: فوز عبدالرؤوف قمبيج بمنصب النقيب العام للمحامين الليبيين

وأضافت البعثة أن هذا النجاح في انتخاب المجلس الجديد لنقابة المحامين «يعكس صورة إيجابية عن ليبيا والليبيين لجميع البلدان الأخرى، وتأكيد على اتحاد القوى الديمقراطية الليبية في ظل هذه الظروف الصعبة من أجل إنجاح الانتخابات وتفعيل نقابة المحامين».

وقالت البعثة «إن النقابة هي عنصر مهم من عناصر نظام العدالة ودعم سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان والحريات العامة»، مهنأة النقيب الجديد المحامي عبدالرؤوف علي محمد قمبيج ونائبه عمر عبدالحميد ماضي والأعضاء المنتخبين من طرابلس وبنغازي ومصراتة وغريان وسبها والزاوية والخمس وطبرق، آملة التعاون البناء على التقدم السابق مع المجلس الجديد.

وأثنت البعثة بشكل خاص على المجلس الجديد للنقابة العامة للمحامين الليبيين «على مبادرته الجديدة لدعم برنامج إصلاح العدالة»، مؤكدة أنها «ستواصل تقديم دعمها لهذه المؤسسة وتأمل أن يركز أعضاء المجلس الجديد على مشروع الخطة الاستراتيجية للنقابة الوطنية التي بموجبها يتم التخطيط لإنشاء خمس لجان دائمة معنية بالدستور والتشريع، وحقوق الإنسان والحريات، والعدالة الانتقالية، ومكافحة الفساد، والقانون الدولي الإنساني».

المزيد من بوابة الوسط