منظمة الهجرة تدعو المجتمع الدولي إلى منع إعادة المهاجرين إلى ليبيا

مهاجرون غير شرعيين على قارب مطاطي في البحر الأبيض المتوسط، (أرشيفية: الإنترنت)

دعت المنظمة الدولية للهجرة المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات فورية لمنع إعادة «الأشخاص الضعفاء» إلى ليبيا، واحترام مبدأ عدم الإعادة القسرية، بعد تلقيها معلومات تفيد إعادة قارب خشبي على متنه 49 مهاجرا غير شرعي من مالطا إلى ليبيا، إثر تعطل محركه.

ونوهت بأن الاستجابة لنداءات الاستغاثة في البحر مسؤولية قانونية وأخلاقية، حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» أمس الثلاثاء.

وطالبت المجتمع الدولي بتحديد آلية استقبال واضحة وسريعة للمهاجرين، تضع حدا لإعادتهم إلى ليبيا، منوهة بضرورة اعتماد نموذج استجابة بديل ينص على تحمل جميع الدول الأوروبية مسؤولية متساوية، وإبداء الاستعداد لتوفير موانئ آمنة لمن يتم إنقاذهم أو اعتراضهم.

وذكرت المنظمة أن حرس السواحل الليبي أعاد أكثر من 2500 شخص إلى البلاد هذا العام، بينهم أكثر من 400 بالغين وأطفال إلى طرابلس الساعات الـ48 الماضية وحدها، نقل معظمهم إلى مركز إيواء تديره وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، وأن نحو 600 مهاجر أعيدوا إلى ليبيا ونقلوا إلى هذه المنشأة منذ يناير.

اقرأ أيضا: حوادث الغرق بالبحر المتوسط تودي بحياة 20 ألف شخص منذ 2014

وأبدت المنظمة «قلقا شديدا على سلامة الأشخاص في هذه المنشأة»، ولا تزال تنتظر ردا من حكومة الوفاق بشأن هؤلاء المهاجرين، مؤكدة مواصلة تقديم المساعدة الإنسانية في ليبيا رغم تعقيدات الوصول إليها والصعوبات الأمنية، ونوهت بأن وجودها يضمن أمن المهاجرين والضعفاء، وبشكل خاص أولئك الموجودين في مراكز الإيواء.

المزيد من بوابة الوسط