مستشفى زليتن التعليمي يعتمد 9 توصيات للوقاية من «كورونا»

شعار مستشفى زليتن التعليمي، (أرشيفية: بلدية زليتن)

اتخذت إدارة مستشفى زليتن التعليمي تسع توصيات اتفقت عليها بعد اجتماع طارئ من أجل الوقاية ومكافحة فيروس كورونا المستجد.

وشملت التوصيات: تعليق إجراء العمليات المجدولة، والاقتصار على العمليات الطارئة والمستعجلة، وتعليق العمل في العيادات الخارجية وقسم التشخيص، وتوزيع العناصر الطبية والطبية المساعدة على قسمي الإسعاف والعناية الفائقة، ومنع استقبال الحالات المحولة من المستشفيات والمراكز العامة والخاصة دون التنسيق مع المناوب الطبي، كما يمنع نهائيا استقبال الحالات المحولة للعناية الفائقة لعدم وجود أسرة كافية ولعدم انتقال العدوى، حسب بيان بلدية زليتن على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أمس الثلاثاء.

وتضمنت أيضا أن يتولى مدير إدارة الصيدلة الإشراف على إمدادات الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة الفيروس بشكل علمي وعملي، ومتابعة تزويد الأقسام بالمنظفات والمطهرات بما يضمن توافرها، كما يشرف على آلية توزيعها بالتنسيق مع مكتب مكافحة العدوى والشؤون الإدارية وشركة النظافة بعد التأكيد على زيادة عدد مرات التنظيف والتعقيم بالأقسام الطبية.

منع الزحام وإيقاف الزيارات
وحسب التوصيات، ستعمل إدارة المستشفى على منع الازدحام داخل أقسام وأروقة المستشفى وتتخذ الإجراءات التالية، كما ستوقف الزيارة والعمل على التقليل من المرافقين بحيث يبقى مرافق واحد لكل مريض في حالات الضرورة.

كما تتولى إدارتي الشؤون الإدارة والمالية بمقتضى التوصيات، تنظيم عمل العناصر التسييرية بأقل عدد من العاملين وبما لا يتعارض مع سير العمل اليومي، كما ستتابع إدارة الشؤون الطبية عمل العناصر الطبية والطبية المساعدة ومتابعة الحضور والانصراف بشكل جدي، مع مراعاة العمل بأقل عدد من العناصر الممكنة للتقيل من فرص خطر الاصابة العدوى.

اقرأ أيضا: «مكافحة الأمراض» يؤهل 35 طبيبا للعمل بغرف العزل المخصصة لمصابي «كورونا»

واعتمدت أيضا تولي مكتب مكافحة العدوى بالمستشفى وضع آلية لتثقيف العاملين بسبل الوقاية من انتقال الفيروس، إضافة إلى توفير الألبسة الواقية والإشراف على توزيعها على الأقسام الأكثر عرضة لخطر انتقال العدوى، وتشكيل لجنة تنسيق لوجستي تتولى العمل على متابعة وضع النظافة والتعقيم بأقسام المستشفى، كما تعمل على التواصل مع فرق العمل التطوعي، وترصد الالتزام بقرارات المستشفى بالخصوص.

وقررت إدارة المستشفى منح مكافأة للذين لا يتقاضون رواتبهم وما زالوا مستمرين في أعمالهم المنوطة بهم خلال هذه الأزمة وخاصة العناصر الموجودة بأقسام الإسعاف والباطنة والعناية.

وفي الختام، حثت الجميع على الالتزام بهذه التدابير، مؤكدة أن هذه الإجراءات تخضع لتقييم مستمر، وسيتم إيقاف العمل بها حالما يكون ذلك ممكنا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط