مصدر مالي: بعض بنود الترتيبات المالية 2020 مازالت قيد المناقشة

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ومحافظ المصرف المركزي الصديق الكبير. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مصدر مالي لـ«بوابة الوسط» إن بعض بنود الترتيبات المالية للعام 2020 لا تزال قيد المناقشة بين المجلس الرئاسي والمصرف المركزي، وذلك بعد يوم واحد من إعلان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس فائز السراج اعتماد هذه الترتيبات.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن «المجلس الرئاسي اعتمد الترتيبات المالية بقيمة إجمالية تبلغ 33 مليار دينار، علاوة على 5 مليارات كميزانية طوارئ»، لكنه أشار إلى «إجراءات أخرى، لا تزال قيد النقاش مثل نفقات الدعم، وتغيير سعر صرف النقد الأجنبي».

وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، يوم الإثنين، في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أن «رئيس المجلس فائز السراج اعتمد الترتيبات المالية للعام 2020»، دون ذكر أرقام مفصلة بالدخل والإنفاق.

اقرأ أيضًا: السراج يعتمد الترتيبات المالية 2020

وفي تصريحات لوكالة «فرانس برس» الأسبوع الماضي، أعلن وزير الاقتصاد والصناعة المفوض، د. علي العيساوي، أن الحكومة أُرغمت على خفض الترتيبات المالية إلى نحو 38 مليار دينار، بعدما كانت تحددها بنحو 55 مليار دينار، وأرجع العيساوي ذلك إلى «الصدمة المزدوجة» الناجمة عن إقفال المنشآت النفطية وتراجع أسعار النفط.

 وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الإثنين، أن الخسائر الناجمة عن هذا الإقفال، وصلت 3.276 مليار دولار، بعدما هبط إنتاج الخام إلى 91 ألفًا و108 براميل يوميًّا. وحسب آخر بيانات رسمية صادرة عن المصرف المركزي، لم يجرِ تسجيل أية مبالغ للإنفاق على بند المرتبات خلال الفترة من الأول من يناير 2020 إلى 29 فبراير الماضي.