الأفارقة يصرون على تمثيل القبائل والمدن والنساء في التحضير لمؤتمر المصالحة الليبية

الرئيس الكونغولي دنيس نغيسو، (أرشيفية: الإنترنت)

دعا رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، الرئيس الكونغولي، دنيس نغيسو، رؤساء القبائل والمدن والنساء والشباب إلى حجز مكان في مؤتمر المصالحة الليبية المقرر عقده خلال شهر يوليو المقبل.

وقال إن التحدي بالنسبة للاتحاد الأفريقي يكمن في تنظيم ندوة المصالحة الوطنية الشاملة بين الليبيين، معبرا عن قناعة الاتحاد الأفريقي بضمان تشكيلة متساوية للجنة التحضيرية لندوة المصالحة، في كلمة له خلال اجتماع لجنة الاتصال التابعة للاتحاد حول ليبيا في مدينة أويو مساء أمس، الخميس.

وأضاف ساسو نغيسو أن «كل فاعل معني، بما في ذلك رؤساء القبائل والمدن والنساء والشباب، يجب أن يُمثلوا في هذه الهيئة وهو العامل الأساسي في نهضة ليبيا».

ونبه رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، إلى أهمية الاعتماد على مساندة الأمم المتحدة التي تشكل «دعما رئيسيا لتحقيق الأهداف الموكلة للجنة».

اقرأ أيضا: الجزائر تعرض استضافة مؤتمر مصالحة ليبي يوليو المقبل

وأعرب في هذا السياق عن ارتياحه لتطابق وجهات النظر التي بدت أخيرا بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، موضحا أن ذلك ينم عن تناغم وثيق في العمل بين الهيئتين، لكن شدد على ضرورة تحدث الاتحاد الأفريقي بصوت واحد لتحقيق نجاح في حل الأزمة.

يشار إلى أن اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقي حول ليبيا، ترأسه رئيس الكونغو، دينيس ساسو، وشارك فيه الرئيس الجنوب أفريقي، سيريل رامافوزا، والتشادي إدريس ديبي إتنو، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، وممثلة الأمين العام للأمم المتحدة ماريا لويزا ريبيرو فيوتي، ومبعوث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الحكومة الجزائرية، عبدالعزيز جراد.

المزيد من بوابة الوسط