العيساوي: أرغمنا على خفض الترتيبات المالية للعام 2020 إلى 38 مليار دينار

وزير الاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق علي العيساوي خلال مؤتمر في طرابلس، 4 أغسطس 2019، (الإنترنت)

قال وزير الاقتصاد والصناعة في حكومة الوفاق الدكتور علي العيساوي إن الحكومة أرغمت على خفض الترتيبات المالية للعام 2020 إلى نحو 38 مليار دينار، بعدما كانت تحددها بنحو بنحو 55 مليار دينار.

وأرجع العيساوي ذلك إلى «الصدمة المزدوجة» الناجمة عن إقفالات المنشآت النفطية وتراجع أسعار النفط، حسب تصريحاته إلى وكالة «فرانس برس»، اليوم الجمعة، على هامش لقاء مع الوكالة الفرنسية للتعاون التقني في تونس.

وتابع: «نواجه صدمة مزدوجة: وقف انتاج النفط وتراجع الأسعار، وسببها بشكل جزئي فيروس كورونا المستجدّ».

وأشار إلى أن الأمر سينعكس على الخدمات العامة والاستثمار، وسيتمّ إرجاء بناء مدارس جديدة ومستشفيات جديدة وكذلك الاستثمارات من أجل تجديد البنى التحتية النفطية.

وأضاف أنه رغم أن ليبيا إحدى الدول النادرة التي لم تسجّل أي إصابة بالفيروس، إلا أن الوباء العالمي ألحق أضرارا بليبيا بشكل غير مباشر، إذ إن خفض أسعار (النفط) بسبب تراجع الطلب في الصين، كان له تأثير كبير على الاقتصاد.

وقال إن أولوية الحكومة هي «إيجاد وسائل مختلفة عن ميزانية الدولة لتمويل الاقتصاد»، منوها بإصدار السندات الليبية الأولى على شكل صكوك إسلامية هذا العام، بدعم من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

اقرأ أيضا: بومطاري: قدمنا مقترحا بخفض الترتيبات المالية للعام 2020 إلى 40 مليار دينار

وأمس الخميس، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط تخطي خسائر إقفالات المنشآت النفطية حاجز الـ3 مليارات دولار منذ 19 يناير الماضي، وذلك بعدما هبط إنتاج الخام إلى 97 ألفًا و508 براميل يوميًا بحلول الأربعاء الماضي.

وفي 3 مارس الماضي، صرح وزير المالية المفوض بحكومة الوفاق فرج بومطاري بأن الوزارة تقدمت بمقترح خفض الترتيبات المالية إلى 40 مليار دينار للعام 2020، مشيرا إلى أن الترتبيات السابقة كانت على مستويات إنفاق العام 2019 في حدود 46 مليار دينار.

المزيد من بوابة الوسط