مسؤول بالصحة العالمية: الوضع في ليبيا مطمئن ولم يجري اكتشاف حالات لفيروس كورونا

مسؤول برنامج الترصد في منظمة الصحة العالمية فرع ليبيا، الدكتور رمضان عثمان خلال ورشة العمل. (مركز بنغازي الطبي)

أكد مسؤول برنامج الترصد في منظمة الصحة العالمية فرع ليبيا، الدكتور رمضان عثمان، أن الوضع في «ليبيا مطمئن حتى الآن ولم يجري إكتشاف اي حالات موجبة لفيروس كورونا»، مشيراً إلى أن «دولة ليبيا خصصت أماكن عدة لإيواء ومستشفيات خاصة لإستقبال الحالات التي تثبت معملياً إنها مصابة بكورونا»، وفقًا لما نشره المكتب الإعلامي بمركز  بنغازي الطبي.

وقال الدكتور رمضان عثمان خلال ورشة عمل لتدريب فرق الاستجابة السريعة حول الاستجابة لفيروس كورونا المستجد «حالياً المعامل جاهزة لتشخيص الحالات والعينات التي تؤخذ من حالة الإشتباه وتأكيدها ، كما نحتاج الى دعم المواطن من خلال التعامل بهدوء والتوازن النفسي والتعامل مع الموضوع بحرافية، وأن نعطي الفرصة للسلطات الصحية في الدولة الليبية هي من تتعامل وتتحدث في الإعلام عن الإعلان في حالة وجود حالة موجبة من عدمه والإبتعاد عن الشائعات واللغط الإعلامي الجاري حالياً».

وأضاف: «الذي يهمنا هو لاقدر الله في حالة ثبوت كورونا في ليبيا كل مانريده من المواطن هو الوعي بكيفية أن يقي نفسه من المرض والإبتعاد عن الأماكن المزدحمة والإهتمام بوسائل النظافة الشخصية وغسل اليدين بإستمرار وتجنب أي حالات مرضية مشتبه بها».

ولفت عثمان إلى «تدريب فرق الإستجابة السريعة وهي الآن بصدد تدريبات خاصة للأطباء على كيفية حماية أنفسهم من الفيروس، وكيفية معالجتهم للحالات والتعامل مع حالات الإشتباه بالفيروس».

وأشار مسؤول برنامج الترصد في منظمة الصحة العالمية فرع ليبيا إلى أن «الاطباء لديهم دراية على هذه الآلية والتدريبات مجرد تنويه لنقاط معينة لكيفية التعامل بحسب الأدلة الإرشادية لمنظمة الصحة الإرشادية في علاج الحالات والوقاية من إنتقال العدوى للعاملين بالصحة ، وتطبيق إجراءات مكافحة العدوى في أقسام العزل والعناية الفائقة في هذه المستشفيات».

مسؤول برنامج الترصد في منظمة الصحة العالمية فرع ليبيا، الدكتور رمضان عثمان. (مركز بنغازي الطبي)
ورشة عمل لتدريب فرق الاستجابة السريعة حول الاستجابة لفيروس كورونا المستجد. (مركز بنغازي الطبي)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط