الخارجية المصرية: شكري بحث مع الأوروبيين الأوضاع في ليبيا وشرق المتوسط

وزير الخارجية المصري سامح شكري الممثل الأعلى للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.12 مارس 2020.(الخارجية المصرية)

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن الوزير سامح شكري تبادل وجهات النظر مع عدد من المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، حول الأوضاع في ليبيا وشرق المتوسط، وأزمة سد النهضة ومستجدات القضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الوزارة أحمد حافظ في بيان إن شكري بحث أيضًا «سُبل مواجهة التحديات التي تحظى باهتمام الجانبين المصري والأوروبي، وعلي رأسها قضايا مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية».

ولفت حافظ إلى أن شكري «قام بتسليم الممثل الأعلى للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الرسالتين الموجّهتين من رئيس الجمهورية إلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بشأن آخر التطورات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط