ثلاثة أعضاء جدد في المجلس البلدي بني وليد يؤدون اليمين القانونية

الأعضاء الجدد بالمجلس البلدي بني وليد يؤدون اليمين القانونية، 11 مارس 2020. (الإنترنت).

أدى الأعضاء الجدد للمجلس البلدي بني وليد اليمين القانونية بمقر وزارة الحكم المحلي التابعة لحكومة الوفاق بمدينة طرابلس، بحضور الوزير ميلاد الطاهر وعميد بلدية بني وليد سالم أنوير.

والأعضاء الجدد هم: يونس العزوز وحوسين سلامة، ومبروكة ضو. وقد تم إيقاف عدد من الأعضاء السابقين بعد انضمامهم إلى المجلس التسييري التابع للحكومة الموقتة، وهم: خيري بن دلة وسعاد الفاسي ومسعود فرج.

والخميس الماضي، حاول مسلحون اقتحام مقر المجلس البلدي، ليكون مقرا للمجلس التسييري الذي كلفته الحكومة الموقتة في 16 مايو الماضي.

محاولة اقتحام
وقال مصدر لـ«بوابة الوسط» إن عناصر الشرطة التابعة لمديرية الأمن بني وليد تصدت للهجوم، مشيرا إلى أن المسلحين «يتبعون القيادة العامة».

كان المجلس البلدي بني وليد انتخب في سبتمبر من العام 2018، وأسفرت الانتخابات عن فوز كل من: خيري سالم المهدي ومسعود فرج الدائري ومحمد امبارك تخيخ وأبوبكر حامد أنوير وسالم علي أنوير، من مرشحي الفئة العامة، وعن فئة الاحتياجات الخاصة فاز كل من شرف الدين كنشيل، إضافة إلى فوز سعاد الفاسي بن دلة عن فئة المرأة، وتسلم مهامه خلفا للمجلس المحلي السابق.

غير أنه في 16 مايو 2019، أصدرت الحكومة الموقتة برئاسة عبدالله الثني قرارا بتكليف مجلس تسيير للبلدية برئاسة بشير عجاج عمر زيدان، وعضوية كل من أبوبكر حامد علي محمد أنوير وعمر سليم رمضان الدعيكي ومسعود فرج غيت إبراهيم وخيري سالم المهدي اعمارة وعبدالمنعم إبراهيم محمد إقريميدة وسعاد محمد عبدالقادر الفاسي.