هيئة الاتصالات تعرض مساعدتها لمواجهة فيروس كورونا

رئيس هيئة الاتصالات والمعلوماتية في لقائه مع مسؤولي جهاز الإسعاف، 10 مارس 2020 . (الإنترنت).

أكد رئيس الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية، سامي محمد الفنطازي، استعداد الهيئة وجميع شركات قطاع الاتصالات المحلية بالمساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد حال وصل إلى ليبيا.

والتقى الفنطازي مدير عام جهاز الإسعاف والطوارئ مصطفى كريمة، وقدم الأول شرحا عن آلية الدعم الذي ستقدمه الهيئة وشركات الاتصالات في حدود إمكاناتها واختصاصاتها لمواجهة الفيروس، بالرغم من تأكيد المركز الوطني لمكافحة الأمراض عدم وصول كورونا إلى ليبيا حتى الآن.

وقال رئيس هيئة الاتصالات خلال اللقاء الذي عقد أمس الثلاثاء إنه سيضمن تسهيل عملية التواصل بين غرفة الطوارئ المركزية، ومراكز ونقاط الإسعاف ووحدات الكشف الأولي والحجر الصحي المجهزة لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس، فضلا عن توفير الاتصالات النوعية بين فرق العمل المكلفة على مدى الأربع والعشرين ساعة.

اقرأ أيضا: «مكافحة الأمراض» يؤكد عدم تسجيل حالات اشتباه بـ«كورونا» في ليبيا

ووجه الفنطازي بتشكيل فريق عمل مكون من مختصين من الهيئة ونظرائهم من جهاز الإسعاف والطوارئ لمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء، ومعرفة احتياجات الجهاز في مجال الاتصالات.

من جانبه، أكد مدير عام شركة «هاتف ليبيا» فؤاد الصرماني، استعداد الشركة تقديم أفضل خدماتها، من خطوط وأرقام هواتف خاصة وخدمات إنترنت بجودة عالية، لدعم جهاز الإسعاف في هذا الظرف الاستثنائي الصعب، بما يُمَكنه من التواصل مع كل الجهات والأجهزة والمنظمات في الداخل والخارج والمعنية بمكافحة الفيروس والحد من انتشاره.

المزيد من بوابة الوسط