مؤسسة النفط تعبر عن قلقها «الشديد» من نقص محتمل في الوقود خلال الأيام القادمة

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

عبرت المؤسسة الوطنية للنفط عن «قلقها الشديد» من نقص محتمل في الوقود خلال الأيام القادمة، بعد فقدان الإنتاج المحلي، وإيقاف عمل مصفاة الزاوية وعدم توافر الميزانيات الكافية للاستيراد.

وبحسب بيان للمؤسسة الإثنين، فإن إنتاج النفط والغاز لا يزال في تراجع كبير ومستمر نتيجة للإقفالات غير القانونية التي طالت المنشآت النفطية.

فيما شددت على استمرارها في توفير المحروقات إلى كافّة المناطق بكميات كافية، لسد احتياجات النقل ومتطلبات المواطنين، مضيفة أن المحروقات في بعض مستودعات التخزين توشك على النفاد، الأمر الذي قد يؤدّي إلى نقص في الإمدادات في عدد من المناطق خلال الأسبوع القادم.

مؤسسة النفط: خسائر الإقفالات تقترب من 3 مليارات دولار

وتابعت أن ناقلة بنزين بدأت عملية التفريغ في ميناء بنغازي اليوم، فيما يتوقع وصول ناقلة غاز مسال غدا.

وقالت المؤسسة إن مستودعات التخزين في طرابلس وبعض المناطق المحيطة بها والمناطق الجنوبية ما زالت تعاني نقصا في الإمدادات بسبب تردي الأوضاع الأمنية، حيث يتم تزويد مدينة طرابلس بالمحروقات من ميناء طرابلس مباشرة.

وأعلنت عن وصول خسائر «الإقفالات غير القانونية» للمنشآت النفطية إلى 2.932  مليار دولار، بعدما تراجع إنتاج الخام إلى 114 ألفا و331 برميلا بحلول أمس الأحد.