بعثات الاتحاد الأوروبي وكندا تجدد دعوتها للإفراج عن سهام سرقيوة

عضوة مجلس النواب، سهام سرقيوة، (أرشيفية: الإنترنت)

جدد رؤساء بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا ورئيس بعثة كندا، دعوتهم للإفراج الفوري عن عضوة مجلس النواب سهام سرقيوة، داعين السلطات المعنية إلى تحمل مسؤوليتها والتحقيق في خطفها.

كما عبروا في بيان اليوم لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، عن إدانتهم «الشديدة» لجميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات في ليبيا، مطالبين بمحاسبة جميع المسؤولين عن الانتهاكات ضدهن، وعلى رأسهن سلوى بوقعيقيص وغيرها من النساء ضحايا أعمال العنف التي شابت تاريخ ليبيا الحديث.

وانقطع الاتصال بعضوة مجلس النواب عن مدينة بنغازي سهام سرقيوة بعد ساعات من وصولها إلى المدينة قادمة من القاهرة، يوم 17 يوليو 2019 بعد اعتراضها من قبل مسلحين، فيما لقي الحادث إدانات واسعة محليًّا ودوليًّا، وقالت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة إنها تواصل التحقيق في الحادث، لكن سرقيوة لم تظهر حتى الآن.

15 دولة مع الاتحاد الأوروبي تطالب بإطلاق النائبة سهام سرقيوة

وأكد البيان أن بعثة الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات الاتحاد ورئيس بعثة كندا سيظلون ملتزمين، بقوة، بتعزيز المساواة في الحقوق والفرص بين النساء والرجال والفتيات والفتيان، «ندعم المرأة الليبية في مطالبتها بالمساواة في الحصول على الحقوق التي تؤدي إلى مجتمعات أكثر استقرارًا وازدهارًا وقدرة على الصمود، مثل الحق في التعليم، وتكافؤ فرص العمل، والتمثيل المتساوي في الحياة العامة والسياسية»، مضيفًا: «ندرك المثال المتميز الذي قدمته رائدات الأعمال والأكاديميات والموظفات العاملات في مجال الصحة والكثير غيرهن للشباب الليبي، وندعو لتطبيق القوانين الليبية التي تحمي حقوق المرأة، ونشجع على اعتماد قوانين تعالج أوجه عدم المساواة التي لا تزال قائمة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط