مكتب الرعاية الصحية بني وليد يطالب بوضع برنامج لمكافحة الليشمانيا

حالة مصابة باللشمانيا تتلقى العلاج. (أرشيفية: الإنترنت)

ناشد مدير مكتب الرعاية الصحية الأولية في بلدية بني وليد، أيمن الهوادي، الجهات المختصة بوزارة الصحة ضرورة وضع برنامج لمكافحة انتشار مرض الليشمانيا الجلدية في البلدية.

وأوضح الهوادي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، أن عدد الإصابات المسجلة لدى مكتب الرعاية الصحية الأولية ببني وليد بمرض الليشمانيا «تجاوز 1000مصاب باختلاف الحالات منها عدد بسيط شُفي من المرض وأخرى لا زالت تتلقى العلاج».

وحمل الهوادي كافة الجهات المختصة المسؤولية عن زيادة الإصابات بسبب عدم وضع برنامج شامل لمكافحة الأماكن التي يعيش فيه المسبب والناقل للمرض، مطالبًا الجميع بالتكاتف لوضع خطة عمل لمكافحة المرض.

اقرأ أيضًا: رصد 48 حالة مصابة بالليشمانيا خلال اليومين الماضيين في بني وليد

والليشمانيا مرض طفيلي ينتقل عن طريق لدغة ذبابة الرمل، وهي حشرة صغيرة جدًّا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية، ولونها أصفر وينتشر المرض في المناطق الزراعية والريفية، ويعتبر داء الليشمانيا الجلدي من الأمراض المستوطنة في أجزاء عديدة من العالم، ويرتبط انتشاره ارتباطًا وثيقًا بالتوزيع الجغرافي.

المزيد من بوابة الوسط