«صحة الموقتة» تشدد الإجراءات الوقائية بالمنافذ الجوية والبحرية بالبريقة لمواجهة «كورونا»

مدير إدارة التفتيش والمتابعة بوزارة الصحة في الحكومة الموقتة في جولة على منافذ البريقة, 3 مارس 2020 (الإنترنت)

تابع مدير إدارة  التفتيش والمتابعة بوزارة الصحة في الحكومة الموقتة، نوري الفسي، التجهيزات والاستعدادات الجارية لتطبيق عمل وحدة الرقابة الصحية بالمنافذ الجوية والبحرية ببلدية البريقة وتفعيل جهاز القياس الحراري، لمواجهة تسلل مرض كورونا إلى البلاد، موجها بتشديد الإجراءات الوقائية في المنافذ الجوية والبحرية.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية ضمت الفسي، برفقة مدير ادارة الرعاية الصحية الأولية حسين العوامي وعضو التفتيش والمتابعة بالإدارة محمد جلهوم، ومدير مكتب التفتيش والمتابعة بمركز علاج السكري والغدد الصماء أجدابيا عبدالكافي الشيخي.

والتقت اللجنة خلال الزيارة مع مدير إدارة الخدمات الصحية ومكتب الرعاية الصحية ورئيس وحدة الرصد والتقصي ببلدية البريقة، ومدير مستشفى البريقة ومدير المنفذ البحري ومدير إدارة الخدمات الصحية لشركة سرت، ومدير إدارة الأمن والسلامة، وتم تسليم الفريق الطبي أجهزة القياس الحراري.

ولفت الفسي إلى أنه تم وضع خطة عمل بالتعاون والتنسيق مع كل الجهات المتخصصة والمعنية بالمنافذ البرية والبحرية والجوية، فضلاً عن توحيد الإجراءات في حال الاشتباه بإصابة أي شخص، وفقاً لتطورات انتشار المرض عالمياً.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط