«خارجية الوفاق» تعلق على استقالة سلامة

مقر وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، (أرشيفية: الإنترنت)

علقت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق على استقالة مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، قائلة إنها تقدر جهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة والأمين العام، وما تحاول البعثة القيام به من أجل وقف إطلاق النار، آملة أن تسهم هذه الجهود «في وقف الأطراف الخارجية عن دعم محاولة زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا».

ودعت المجتمع الدولي إلى تنفيذ التزاماته بدعم الدولة المدنية والمسار الديمقراطي، وفقا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا، وما أعلنته الدول من مواقف مؤيدة الحل السياسي، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

ونوهت الوزارة بأن «حكومة الوفاق بذلت ما في وسعها من أجل حقن الدماء والحفاظ على أرواح الأبرياء وهو ما يقابل بتعنت الطرف... وداعميه من أطراف خارجية تحاول مصادرة حق الليبيين في أن تكون لهم دولة مستقرة آمنة تتداول فيها السلطة بشكل سلمي».

وجدد البيان الدعوة إلى المجتمع الدولي بأن «يكون صريحا وواضحا في إدانة الطرف.. وعدم المساواة بين الشرعية والخارجين عنها»، مطالبا إياه بالوفاء بالتزاماته تجاه الشعب الليبي بدعم الأمن والاستقرار و«ممارسة ضغط حقيقي» لإيقاف الحرب في العاصمة طرابلس وبقية المدن، وعودة جميع المدن والمناطق لشرعية الدولة، والعودة إلى المسار السياسي.

اقرأ أيضا: ماذا قال سلامة في آخر تصريحات قبل طلبه الإعفاء من منصبه؟

وأعلن سلامة، في تغريدة أمس، طلبه إعفاءه قائلا: «إن صحتي لم تعد تسمح بهذه الوتيرة من الإجهاد، لذا طلبت من الأمين العام إعفائي من مهمتي آملا لليبيا السلم والاستقرار».

وتلقى الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريس رسالة إلكترونية من سلامة يعرب فيها عن اعتزامه ترك منصبه كممثل خاص له ورئيس لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

وعقب الاستقالة، قالت الأمم المتحدة إن تركيزها الرئيسي الآن على ألا تحدث «نكسة في جهود إيجاد تسوية سلمية للأزمة الليبية».

وفي يونيو 2017، عين غوتيريس اللبناني غسان سلامة، ممثلا خاصا له في ليبيا، حيث ذكر بيان الأمين العام أن سلامة يتمتع بخبرة تمتد لأكثر من ثلاثة عقود في المجال الأكاديمي والخدمة العامة، إذ عمل العام 2003 مستشارا سياسيا لبعثة الأمم المتحدة في العراق، حيث قام بدور حاسم في الجمع بين الأطراف العراقية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط