رئيس الكونغو يسلم نظيره التشادي رسالة حول مبادرة حل الأزمة الليبية

وزير الشؤون الخارجية الكونغولي، جون كلود غاكوسو. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الخارجية الكونغولي، جان كلود جاكوسو، بصفته مبعوثا لرئيس اللجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول ليبيا تسليم رئيس تشاد إدريس ديبي مظروفا مغلقا حول الأزمة الليبية، وذلك في سياق الترتيبات لاجتماع اللجنة التحضيرية الشهر الجاري للفصل في تفاصيل منتدى للمصالحة الوطنية.

وقال مبعوث رئيس الكونغو دينيس ساسو نغيسو إلى العاصمة التشادية نجامينا الذي استقبل من طرف الأمين العام المساعد لرئاسة الجمهورية حسين إبراهيم طه، مساء السبت، بعد محادثات استمرت لمدة أربع ساعات، أنه جاء خصيصا لتسليم رسالة إلى الرئيس ديبي حول ما يتعلق بالأزمة الليبية بسبب تحولها إلى «مصدر قلق دائم لرئيسي الدولتين وكذلك لجميع الدول المجاورة في ليبيا الذين يعانون من تداعياتها» وفق ما نقلت وسائل إعلام تشادية اليوم الأحد.

القدرة الأفريقية
وبالنسبة لجاكوسو «يجب على الأفارقة المبادرة لحل هذه الأزمة ولا يوجد سبب للعودة إلى الغرب» في إشارة إلى رفضهم تعدد المبادرات الأجنبية لتسوية الأزمة القادمة من خارج القارة.

وأضاف المبعوث الكونغولي قبل مغادرته العاصمة التشادية أنجمينا «لدينا القدرة والحكمة الإفريقية لتصور حلول للمشكلة الليبية».

ولم تكشف الرئاسة التشادية أو الكونغولية عن فحوى الرسالة، لكن مصادر إفريقية أوضحت لـ«بوابة الوسط» أن الأمر يتعلق بترتيبات اجتماع اللجنة التحضيرية بشأن ليبيا المنبثقة عن القمة الأفريقية بأديس أبابا المقرر لها أن تجتمع في مارس الجاري بالكونغو للفصل في تفاصيل منتدى المصالحة الوطنية بين الليبيين والتي ستكون لها الكلمة الفصل حول تاريخ ومكان ومضمون المؤتمر.

اقرأ أيضا: رئيس الكونغو يعلن تنظيم مؤتمر مصالحة ليبي شامل

والرئيس الكونغولي هو الرئيس الحالي للجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول ليبيا والتي تضم إلى جانب تشاد، الجزائر وموريتانيا ومصر وتونس وجنوب إفريقيا والنيجر، حيث اتفقت في آخر اجتماع لها شهر يناير الماضي على تنظيم مؤتمر مصالحة وطنية يجمع الليبيين تحتضنه إحدى الدول الإفريقية بينما لم تجد مطالب تعيين مبعوث إفريقي مشترك مع الأمم المتحدة صدى لدى الهيئة الدولية.

الطابع الشامل
وفي تصريحات سابقة يصر رئيس الكونغو على «الطابع الشامل الذي يجب أن يتمتع به هذا المؤتمر الليبي»، حيث يقول: «نريده أن يكون شاملا يجمع أعيان القبائل والأحزاب السياسية ومنظمات الشباب والنساء، والقذافيين..».

اقرأ أيضا: الاتحاد الإفريقي: ننشر بعثة عسكرية في ليبيا فور احترام وقف إطلاق النار

لكن لن يعقد منتدى المصالحة ما لم يتم التوصل لاتفاق حقيقي لوقف إطلاق النار كما يوضح الاتحاد الإفريقي الذي يعتزم نشر بعثة مراقبة عسكرية في ليبيا فور التأكد من احترام الهدنة، مؤكدا أن التزام الأطراف الليبية وحده كفيل بضمان حل للازمة وفق ما كشف مفوض السلم والأمن للاتحاد إسماعيل شرقي.

وأوضح شرقي أن نشر بعثة مراقبة عسكرية لمراقبة اتفاق إطلاق النار سيكون من مهامها ضمان الاتصال مع الأطراف الليبية في حين سيتم التطرق مع الأمم المتحدة إلى إمكانية إرسال بعثة تقييم مشتركة لما قبل الانتشار بين الاتحاد الغفريقي والأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط