«تعليم الوفاق» تعلن تغيير مسميات المعاهد الفنية المتوسطة

مقر مكتب المعاهد الفنية المتوسطة في مصراتة. (الإنترنت)

أعلن وكيل وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز التابعة لحكومة الوفاق، محمد أبوبكر الزوي، تفاصيل الاستراتيجية الجديدة لتنمية التعليم التقني والفني اعتباراً من العام المقبل.

وأوضح خلال لقاء الأسبوع الماضي مع عمداء وممثلين ووجهاء وأعيان وعدد من عمداء الكليات ومديري المعاهد التقنية والفنية في بلديات غات وأوباري وأدري بمقر وزارة التعليم في تاجوراء أن الاستراتيجية الجديدة تقوم على أساس الجودة العالمية، مشيرا إلى «تغيير مسميات المعاهد الفنية المتوسطة إلى مسميات أكثر جاذبية لكسر الحاجز النفسي للأسرالمثقفة».

ونوه إلى «وضع معايير منهجية ووطنية ومجتمعية لقيم وأخلاقيات المهنة، ومعايير محكمة لاختيار قيادات التعليم التقني والفني والبحثي وأخرى خاصة بتأليف وإعداد المناهج الدراسية للتعليم الفني وتصميم الكتاب المدرسي جرافيكياً مع اللجوء إلى نوعية معينة من (رسامي الصورالتعليمية)».

ونوه إلى «تأسيس كيانين مستقلين للتدريب والإعلام تكون مسؤوليتهما تنفيذ التدريبات ووضع الخطط التدريبية لرفع كفاءة التوجيه الفني ومعلمي المواد الفنية والتطبيقات العملية والمواد الثقافية»، مشيرا إلى «خطة تدريبية موازية لرفع الأجهزة المعاونة».

اقرأ أيضا: المعاهد الفنية المتوسطة: صرف علاوة حصة المدرسين مع مرتب شهر فبراير

أما الكيان الآخر، ووفق وكيل الوزارة، فسيهتم بتشكيل رأي عام داعم لفكرة الالتحاق بالتعليم التقني والفني، وتشجيع البحوث الطلابية والابتكارات بعمل معارض سنوىة للمبتكرين والموهوبين من طلاب التعليم التقني والفني.

وأضاف أن تنفيذها سيكون بشكل مختلف في كافة مناطق ليبيا بعد اعتمادها خلال الفترة القادمة في ضوء الاستراتيجية الجديدة الموضوعة لهذه الملفات المهمة.

وفق وزارة التعليم، خلص المجتمعون بعد نقاشات مطولة إلى دعمهم كافة برامج وخطط وزارة التعليم المتعلقة بإعادة بناء وتطوير التعليم التقني والفني والبحثي في مناطق غات وأوباري وأدري على أسس سليمة تبدأ بدراسة المنطقة ومحيطها وتحديد احتياجات ومتطلبات سوق العمل فيها بمختلف المجالات السياحية والزراعية والمجتمعية والتجارية والصناعية.