المسماري يتهم قوات الوفاق باختراق الهدنة «باستخدام المدفعية الثقيلة والصاروخية»

قال الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، إن قوات حكومة الوفاق تخترق الهدنة المعلنة في عمليات المنطقة الغربية، يوميا، باستخدام المدفعية الثقيلة والصاروخية والهاونات والطائرات التركية المسيرة.

وقال المسماري، في بيان اليوم، إن قوات حكومة الوفاق استهدفت الأحياء الآهلة بالسكان في منطقة قصر بن غشير وبئر التوتة وبئر العالم، مع تعرض السكان في منطقة الهيرة والعزيزية لانتهاكات جسيمة من قبل «مرتزقة أفارقة» يقاتلون في صفوف «عصابات أسامة جويلي».

البعثة الأممية تدين قصف أحياء في طرابلس.. وتؤكد: المسارات الثلاثة لن تتوقف بصواريخ ولا بالتصريحات المضللة

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت قوات حكومة الوفاق أن مطار معيتيقة ومحيطه، وكذلك أحياء سكنية في طرابلس تعرضت لقصف من قبل قوات القيادة العامة بأكثر من 60 صاروخ غراد؛ بينما قررت إدارة شؤون الجرحى طرابلس إخلاء بعض الحالات الخطرة في مستشفى معيتيقة التابع لجهاز الطب العسكري نتيجة القصف؛ فيما أعلن مطار معيتيقة تعليق الملاحة الجوية لحين إشعار آخر.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا رفضها القصف المكثف على عدة أحياء في طرابلس واستهداف المدنيين الذي حدث، اليوم الجمعة، مؤكدة أن المسارات الثلاثة لحل الأزمة مستمرة ولن يوقفها «لا صواريخ الغراد ولا التصريحات المضللة».

وقالت في بيان إنها تعبر عن «بالغ استيائها وإدانتها الشديدة للقصف العشوائي المكثف، الذي طال عدة مناطق في طرابلس صباح اليوم، بما فيها القصف على مطار معيتيقة لليوم الثالث على التوالي».

ودانت البعثة كذلك ما سمته «الاعتداء الصارخ الذي أودى بحياة خمسة أفراد من أسرة واحدة، أمس الخميس، في منطقة الرواجح جنوب العاصمة طرابلس والذي يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني».

المزيد من بوابة الوسط