دي مايو: إيطاليا وفرنسا وألمانيا لن تمد السلاح لأي من طرفي النزاع في ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو. (الإنترنت)

أكد وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الخميس أن بلاده وفرنسا وألمانيا «لن تمد السلاح لأي من طرفي النزاع في ليبيا» وفق تصريحات أدلى بها في مقابلة مع صحيفة «لوموند» الفرنسية نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقال دي مايو، في المقابلة التي جاءت تزامناً مع القمة الحكومة الـ35 بين إيطاليا وفرنسا بمدينة نابولي «أشعر أنني على نفس طول الموجة مع زملائي الفرنسي والألماني فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الأزمة الليبية».

وأضاف وزير الخارجية الإيطالي قائلا: «إننا نتعاون جيدا بشأن ليبيا، مدركين حقيقة أننا لن نمد أي طرف بالأسلحة. ولهذا السبب يجب أن نركز كل الجهود على الدبلوماسية».

واستقبل رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الخميس، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في نابولي لمناسبة قمة هادفة «لإعادة إحياء» العلاقات الثنائية، أثّرت عليها أزمة فيروس كورونا المستجد الذي طال البلدين، بحسب «فرانس برس».

ووصل ماكرون بعد الظهر إلى المدينة الكبيرة الواقعة في جنوب إيطاليا، وبرفقته وفد كبير من 11 وزيراً، يفترض أن يلتقوا مع جوزيبي كونتي و12 وزيراً في حكومته، في أول قمة ثنائية فرنسية - إيطالية منذ العام 2017.

كلمات مفتاحية