«فرانس برس»: سلامة طلب ممارسة ضغوط على حفتر لمشاركة ممثليه في مسار جنيف

سلامة خلال مؤتمر صحفي في ختام مؤتمر برلين في ألمانيا في 19 يناير 2020. (أرشيفية: فرانس برس)

قال دبلوماسيون إن «المبعوث الأممي غسان سلامة طلب من الدول التي لديها تأثير على القائد العام للجيش، المشير حفتر، ممارسة ضغوط من أجل مشاركة ممثلين عنه في اجتماعات المسار السياسي بجنيف، التي انطلقت أمس الأربعاء»، وفقما نقلت وكالة «فرانس برس».

ونسبت «فرانس برس» إلى الدبلوماسيين الذين لم تسمهم القول إن «سلامة أكد من جنيف أثناء اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي في نيويورك مساء الأربعاء، أن المحادثات السياسية في جنيف حول النزاع في ليبيا بدأت الأربعاء بمن حضر».

يشار إلى أن اجتماعات المسار السياسي للحوار الليبي انطلقت، أمس الأربعاء، بمقر الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة نواب من طبرق وطرابلس. ونقلت «فرانس برس» عن وزير خارجية الحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، قوله إن مشاركة فريقه «لا تزال معلقة»، واتهم الأمم المتحدة بأنها تحاول «فرض ممثلين».

اقرأ أيضا: بليحق: مجلس النواب غير مشارك في «حوار جنيف»

كان الناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، قال إن المجلس غير مشارك في اجتماعات المسار السياسي بجنيف، وأن أي مشارك خارج قراري مجلس النواب رقمي «17» و«18» للعام 2020، لا يمثل إلا نفسه، ولا يمثل المجلس. وأشار إلى تعليق مشاركة المجلس في «حوار جنيف» إلى حين رد البعثة الأممية بشكل رسمي حول تساؤلاته بخصوص أجندة الحوار، وفق النائب الثاني لرئيس المجلس، رئيس لجنة الحوار الدكتور أحميد حومة.

وحضر من مجلس النواب في طبرق كل من يوسف الفرجاني وعلي كشير وعبدالسلام سها، ومن النواب المجتمعين في طرابلس، عبدالقادر حسن وعائشة الشلابي ومحمد الرعيض وعمر قرميد. وذلك إلى جانب شخصيات مستقلة وسياسية، بينها فتحي باشاغا وزير الداخلية بحكومة الوفاق وعبدالرحمن السويحلي عضو المجلس الأعلى للدولة وعبدالله عثمان مستقل وعبدالمجيد سيف النصر سفير ليبيا لدى المغرب، ومبروكة القماطي، مستقلة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط