الجزائر وقطر تدعوان لإخلاء ليبيا من المرتزقة والسلاح

رئيس الجزائر، عبدالمجيد تبون، وأمير دولة قطر، تميم بن حمد خلال مؤتمر صحفي في الجزائر، 25 فبراير 2020، (وكالة الأنباء الجزائرية)

أعلن رئيس الجزائر، عبدالمجيد تبون، وأمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، اتفاقهما على ضرورة التعامل مع الأزمة الليبية على أساس إخلاء البلاد من المرتزقة الأجانب والسلاح، وإبعادها عن التدخلات الأجنبية.

واتفقا على أن هذا الإجراء «سيسهل الحل السياسي الذي يضمن وحدة وسيادة الدولة الليبية»، حسب بيان الرئاسة الجزائرية، اليوم الأربعاء.

وشملت المحادثات بين الطرفين «تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية»، إذ أثنى أمير قطر، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الجزائري في العاصمة، على دور الجزائر الإقليمي والعربي وإسهامها في حل الكثير من النزاعات.

اقرأ أيضا: دبلوماسي جزائري: تحركات تبون لتسوية الأزمة الليبية تحظى بدعم قطري

وقال إن «الجزائر لها تاريخ مشرف في حل الكثير من النزاعات الموجودة في المنطقة وفي العالم العربي، ونحن بحاجة إلى الجزائر، لأن العالم العربي يمر، مع الأسف، بكثير من الأزمات».

وكان أمير قطر اختتم زيارته إلى الجزائر أمس، الثلاثاء، بعد جولة عربية زار خلالها تونس والأردن، وكانت الأزمة الليبية بين أجندة محادثاته في تلك الجولة.

المزيد من بوابة الوسط