السراج: محادثات «5+5» مستمرة وليس هناك رابح أو خاسر في الحرب

رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، 17 فبراير 2020 (حكومة الوفاق)

أكد رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فائز السراج، استمرار محادثات اللجنة العسكرية «5+5»، مضيفا أن «المشوار ما زال طويلا».

وأبدى أمله أن «يحقق المسار (السياسي) إنجازا وتقدما ويوقف الحرب، لأنه ليس هناك رابح أو خاسر فيها»، حسب تصريحاته إلى وكالة الأنباء التركية «الأناضول» على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وأشار السراج إلى أن «العلاقة بين ليبيا وتركيا تعود إلى عهود سابقة، على مختلف المستويات؛ تاريخية واجتماعية، واقتصادية، وسياسية، وأمنية وعسكرية، وليست بحديثة»، قائلا إن حكومة الوفاق طلبت المساعدة من «عدة دول منها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا وتركيا، واستجابت تركيا للطلب».

كانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أعلنت الإثنين، توصل اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» إلى مسودة اتفاق وقف مستدام لإطلاق النار وإعادة الأمن والاستقرار إلى المناطق المدنية، مع وجود آلية مراقبة مشتركة تقودها وتشرف عليها كل من البعثة واللجنة العسكرية.

اقرأ أيضا: السراج: استقرار ليبيا يدعم مكافحة الهجرة

وقالت البعثة في بيان بالخصوص إن طرفي اللجنة اتفقا على عرض المسودة على قيادتيهما لمزيد من التشاور، على أن يلتقيا الشهر المقبل في جنيف لاستئناف المباحثات، واستكمال إعداد اختصاصات ومهام اللجان الفرعية اللازمة لتنفيذ الاتفاق المنشود.

وأكد مصدر دبلوماسي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أمس الأربعاء، أن جلسات المسار السياسي ستبدأ في جنيف اليوم بمشاركة 18 شخصية منهم ثمانية نواب، وعشرة مستقلين.

المزيد من بوابة الوسط