السراج: استقرار ليبيا يدعم مكافحة الهجرة

اجتماع السراج مع السفراء الأوروبيين بمجلس حقوق الإنسان في جنيف. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أن استقرار ليبيا «يدعم مكافحة الهجرة» غير الشرعية التي تشغل الأوروبيين، موضحا أن الحلول اللازمة لمعالجة هذه الظاهرة التي عرفها الإنسان منذ القدم «واضحة أمامنا، ما ينقصها هو إرادة المجتمع الدولي».

جاء ذلك خلال اجتماع عقده صباح اليوم، الثلاثاء، مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ43 للمجلس التابع للأمم المتحدة.

اقرأ أيضا السراج يطالب بمعالجة ظاهرة الهجرة غير الشرعية في دول المصدر

وقال السراج «إن ليبيا ضحية لهذه الهجرة وهي دولة عبور وليست من دول المصدر، وراء هذه الهجرة تقف عصابات الجريمة المنظمة وتجار البشر، والمشكلة تلقي بأعباء كبيرة لا تقدر ليبيا على تحملها وحدها خصوصا في ظرفها الحالي».

كما أكد أن ليبيا تقدم «ما في الاستطاعة من مساعدات إنسانية لمن يوجد منهم في مراكز الإيواء، وهم يمثلون نسبة بسيطة للغاية مقارنة بالموجودين خارجها»، مضيفا أن المواجهة الفعالة لهذه الظاهرة «تبدأ بمساعدة دول المصدر على الخروج من أزماتها الاقتصادية لتتمكن من توفير فرص العمل لشبابها، الذي يجازف بحياته هرباً من أحوال معيشية بائسة».

وشدد السراج على أن حل هذه الظاهرة «يرتبط أيضا بعودة الاستقرار إلى ليبيا»، مبينا أن «ليبيا المستقرة قادرة على تأمين حدودها وقادرة أيضا على توفير فرص العمل لمئات الآلاف من العمالة الأفريقية، وفقا للتشريعات الليبية ومثلما كان معمولا به في السابق».

المزيد من بوابة الوسط