سرت لتصنيع النفط والغاز: إعادة تشغيل قاطرة عمرها 55 عاما

فنيون وعاملون بمراقبة العمليات البحرية. (شركة سرت لإنتاج النفط والغاز)

قال شركة سرت لتصنيع النفط والغاز، اليوم الثلاثاء، إن مراقبة العمليات البحرية بإدارة المرافق والشحن انتهت من عمليات صيانة لعدد من القاطرات البحرية، والتي كان بعضها مُعداً للتخريد بعد مرور عقود من الزمن على تصنيعها.

وأشارت الشركة في بيان، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى «إصلاح القاطرة زلطن التي تعتبر من أقدم القاطرات البحرية بالشركة». ونوهت إلى أن «القاطرة جرى تصنيعها بهولندا عام 1965 أصبحت متهالكة، وكانت هناك نية خلال السنوات الأخيرة لتخريدها».

لكن البيان لفت إلى أن «إرادة العاملين بمراقبة العمليات البحرية التي تحركها بواعث الإخلاص والاجتهاد أبت إلا أن يتم إعادة هذه القاطرة للحياة»، منوها إلى «رفعها على الرصيف وصيانة وطلاء البدن بالكامل وإجراء عمرة محركها (نوع ديترويت بقوة 350 حصان)».

اقرأ أيضا: شركة سرت تستعرض أداء حقولها واحتياطاتها النفطية

وحسب الشركة، فقد جرت أعمال الصيانة حسب المتوفر من قطع الغيار التي توقف المصنع عن تصنيعها. ومن المنتظر إعادة تشغيل القاطرة خلال المدة القريبة المقبلة، لتنضم إلى مجموعة الزوارق البحرية العاملة بالمراقبة.

كما كشف البيان أن عن «إزالة الصدأ والعوالق والرواسب البحرية وطلاء البدن بزورق الإرشاد الساحل، فيما من النتظر استكمال صيانة صندوق التروس حتى إعادة الزورق للعمل». وبينت الشركة أنه جرى تثبيت واقيات مطاطية على جوانب القاطرة الجديدة الاستقلال، لحمايتها من الاحتكاك بالسفن والأرصفة أثناء العمليات.

المزيد من بوابة الوسط