البعثة الأممية ترحب برسائل المجتمع الدولي لدعم الحوار في ليبيا

المبعوث الأممي غسان سلامة خلال مؤتمره الصحفي في جنيف، 18 فبراير 2020 (البعثة الأممية لدى ليبيا)

رحبت بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا برسائل المجتمع الدولي لدعم الحوار الليبي الذي تدعمه البعثة في المسارات المختلفة.

ونوهت بالبيان المشترك الصادر عن سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي في هذا الشأن، وتصريحات وزير الخارجية السعودي أمس، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

وجددت البعثة «دعوتها إلى مختلف الأطراف الليبية لوضع مصلحة ليبيا والليبيين فوق أي اعتبارات أخرى من أجل الإسراع في إنهاء معاناة أهلهم الذين يدفعون أثمانًا باهظة عن كل يوم تأخير».

وأصدرت أميركا ودول أوروبية بيانا مشتركا أبدت فيه «تطلعها إلى إطلاق مفاوضات سياسية برعاية الأمم المتحدة غدًا الأربعاء، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2150»، في إشارة إلى المسار السياسي للحوار في جنيف.

وأمس، التقى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان المبعوث الأممي غسان سلامة، إذ بحثا مستجدات الأوضاع في ليبيا وسبل دعم الأمن والاستقرار في ليبيا.