السراج يبحث مع المدير العام للأمم المتحدة بجنيف مستجدات الوضع في ليبيا

فائز السراج مع المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في جنيف تاتيانا فالوفايا, 24 فبراير 2020 (المجلس الرئاسي)

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مساء اليوم الإثنين، مع المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في جنيف تاتيانا فالوفايا، مستجدات الوضع في ليبيا، وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك مع المنظمة الدولية.

وبحسب بيان للمجلس اليوم، فإن اللقاء الذي عقد على هامش مشاركة السراج في أعمال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان، تناول جهود المؤسسات التابعة للأمم المتحدة في «دعم حكومة الوفاق على مواجهة تداعيات العدوان على طرابلس»، والإيفاء بمتطلبات هذه المرحلة الاستثنائية.

وفي وقت سابق من اليوم التقى السراج، الأمين العام للأمم ألمتحدة أنطونيو غوتيريس بمقرالأمم المتحدة في جنيف، بحضور المفوض بوزارة الخارجية محمد الطاهر سيالة، ومندوب ليبيا لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف تميم بعيو.

السراج يلتقي غوتيريس في جنيف ويدعو لمراقبة حظر الأسلحة برًّا وجوًّا وبحرًّا

وقالت المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن اللقاء تناول مستجدات الوضع في ليبيا، وما يجري من انتهاكات لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510) لسنة 2020، الذي يعزز نتائج مؤتمر برلين، ويشمل وقف الأعمال العدائية، وحماية المدنيين وتطبيق الحظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» أن السراج جدد خلال اللقاء «التأكيد على ضرورة العمل الجاد والحازم لوقف الانتهاكات، وأن لا يقتصر مراقبة الحظر على البحر بل يجب أن تكتمل العملية برًّا وجوًّا وبحرًّا».

كان السراج عقد اجتماعًا اليوم مع مندوبي وسفراء المجموعة العربية بمجلس حقوق الإنسان أطلعه فيه على تطورات الأزمة في ليبيا والوضع الراهن في العاصمة طرابلس وموقف حكومة الوفاق الوطني من تسوية الأزمة الراهنة في البلاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط