سيالة يؤكد إصرار حكومة الوفاق على انسحاب قوات القيادة العامة من مواقعها قرب طرابلس

المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق، محمد سيالة. (الإنترنت)

قال المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة، إن حكومة الوفاق تصر على انسحاب القوات التابعة للقيادة العامة من مواقعها قرب العاصمة طرابلس في إطار محادثات اللجنة العسكرية المشتركة المنعقدة في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

ونقلت «رويترز»، اليوم الإثنين، عن سيالة قوله إن وفد حكومة الوفاق الوطني المشارك في اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) «يصر على انسحاب» القوات التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر «من مواقعها الحالية».

وأضاف المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي أن القوات التابعة للقيادة العامة «على بعد بضعة كيلومترات من وسط المدينة ويمكنها شن هجوم في أي وقت»، بحسب ما نقلته «رويترز».

اقرأ أيضا: اللجنة العسكرية «5 + 5» تتوصل إلى وقف مستدام لإطلاق النار

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الإثنين، عن انتهاء الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة في جنيف عصر أمس الأحد، موضحة أن طرفيها توصلا إلى اتفاق بشأن وقف دائم لإطلاق النار وتسهيل العودة الآمنة للمدنيين إلى مناطقهم مع وجود آلية مراقبة مشتركة تقودها وتشرف عليها كل من بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا واللجنة العسكرية المشتركة (5+5).

وقالت البعثة في بيان إن طرفي اللجنة العسكرية المشتركة اتفقا على عرض مسودة الاتفاق على قيادتيهما لمزيد من التشاور، وعلى أن يلتقيا مجدداً خلال الشهر القادم في جنيف لاستئناف المباحثات واستكمال إعداد اختصاصات ومهام اللجان الفرعية اللازمة لتنفيذ الاتفاق المنشود.

المزيد من بوابة الوسط