وزيرة الدفاع الفرنسية: مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق تعرض المصالح والأمن في المنطقة للخطر

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي. (الإنترنت)

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي إن الاتفاق الذي وقعته حكومة الوفاق الوطني مع تركيا حول ترسيم الحدود البحرية بالبحر المتوسط «يعرض المصالح والأمن في المنطقة للخطر» وذلك خلال زيارة لها إلى اليونان.

وقالت بارلي في مقابلة مع جريدة «تو فيما» اليونانية، الإثنين، «إن الاتفاق بين البلدين يثير قلقا شديدا»، معتبرة أنه «يعرض المصالح والأمن في المنطقة للخطر» و«ليست له أي قيمة قانونية ولا يتفق مع القانون الدولي».

من جانبها وصفت أثينا الاتفاق بأنه «مناف للعقل لأنه يتجاهل وجود جزيرة كريت بين ساحلي تركيا وليبيا» وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأغضب اليونان اتفاق وقعته ليبيا وتركيا يوم 27 نوفمبر يرسم حدا بحريا بين البلدين بالقرب من جزيرة كريت اليونانية، ووصفت الاتفاق بأنه انتهاك سافر للقانون الدولي.

ووقعت أنقرة وحكومة الوفاق الاتفاق الذي يرسم حدودهما واتفاقا على توسيع التعاون الأمني والعسكري، في خطوة قالت تركيا إنها تحمي حقوقها.

ونقلت الجريدة اليونانية عن وزيرة الدفاع الفرنسية قولها إن بلادها ستقف مع اليونان وقبرص وتدعمهما في نزاعهما مع تركيا على مناطق في البحر المتوسط.

ويتفاقم التوتر بين اليونان وتركيا بسبب تنقيب أنقرة قبالة قبرص ويُعد الاتحاد الأوروبي عقوبات على أنقرة ردا على ذلك.

وقالت بارلي «تعتزم فرنسا الوقوف مع اليونان ومساعدتها على مواجهة التوتر في بحر إيجة وشرق البحر المتوسط».

وترافق فرقاطة تابعة للبحرية اليونانية حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول خلال عملياتها بالبحر المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط