الغرفة الأمنية المشتركة زوارة تعلن حالة التأهب بعد رصد تحركات لقوات تابعة للقيادة العامة

قوة عسكرية على الطريق الساحي شرق سرت في أبريل من العام الماضي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الغرفة الأمنية المشتركة زوارة، اليوم السبت، رفع درجة الاستعداد والتأهب وإعلان حالة النفير والتعبئة العامة، بعد رصد «تحركات مشبوهة و تحشيد» لقوات تابعة للقيادة العامة.

وقالت الغرفة إنها «رصدت مكالمات هاتفية مفادها البدء بعمليات عسكرية لزعزعة الأمن والاستقرار في اتجاه بلدية زوارة الكبرى»، وذلك حسب بيان نقلته صفحة عملية «بركان الغضب» الرسمية بموقع «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط