«بي بي سي»: جراح «الأخطاء القاتلة» الممنوع في بريطانيا يعمل بمصراتة

الجراح البريطاني سام الجميل. (أرشيفية: الإنترنت).

كشفت شبكة «بي بي سي» البريطانية أن جراحا بريطانيا ممنوعا من العمل في بلاده منذ العام 2014 بات يعمل في مدينة مصراتة الليبية، بالرغم من إلحاقه الضرر بالمرضى في إسكتلندا لسنوات، وتسببه بوفاة مريض في العام 2007.

وأوضح تقرير للشبكة البريطانية نشرته أمس، الجمعة، أن الجراح الشهير، سام الجميل، ظهر في لقطات فيديو وهو يعمل في علاج الأطفال والكبار بعدد من المستشفيات في مصراتة، مشيرة إلى أن ضحاياه عبروا عن تعجبهم من مواصلته العمل حتى الآن، محذرين منه.

وأوقف الجميل عن العمل بعد تحقيقات داخلية في العام 2013، وقد كان يشغل أيضا مستشارا للحكومة، ورئيسا لقسم جراحة الأعصاب في مركز «NHS Tayside» الطبي بإسكتلندا.

اقرأ أيضا: مسؤول بـ«صحة الوفاق»: الدلائل الإرشادية نقلة نوعية تقلل الأخطاء الطبية

وألحق جراح الأعصاب ضررا بالمريضة جول روز، إذ أزال قناة الدموع لديها بدلا من ورم في الدماغ خلال العام 2013. وقالت روز تعليقا على عودة الجميل للعمل: «إنها أنباء مدمرة تماما، من الواضح أنه ذهب إلى مكان يشعر أن بإمكانه الإفلات من العقاب».

وأضافت: «هؤلاء الفقراء ليس لديهم أي فكرة. إنهم غافلون تمامًا عن الأضرار التي سببها هذا الرجل... سيفعل كل ذلك مجددًا».

كما نقلت الشبكة البريطانية عن كيلي، وهو أحد ضحايا هذا الجراح، طلبه من سلطات المملكة المتحدة أن تنبه الليبيين إلى مخاطر هذا الطبيب، مشيرا إلى احتمال إصابته بالشلل بعد جراحة في العمود الفقري قام بها الجميل.

وأضاف المريض كيلي: «أريده فقط أن يتوقف. أريد من الحكومة البريطانية أو الحكومة الإسكتلندية أن تتصل بالسلطات الليبية لإيقاف هذا الرجل».