«رويترز»: جماعة مسلحة سرقت 125 من الإبل أثناء مرورها بضاحية جنزور بطرابلس

صورة متداولة لقطعان من الأبل بشوارع طرابلس. (فيسبوك)

قالت وكالة «رويترز» إن «جماعة مسلحة محلية سرقت 125 من الإبل أثناء مرورها عبر ضاحية جنزور بطرابلس»، مشيرة إلى أن «الجمال غادرت ميناء طرابلس بعد وقت قصير من منتصف ليل الأربعاء، وجرى رعايتها على الطريق السريع المؤدي غربًا إلى مدينة الزاوية، على بعد حوالي 45 كم، حيث وصلت صباح يوم الخميس، وفقًا لتاجر محلي».

وتداول رواد الصفحات الليبية على مواقع التواصل الاجتماعي ببعض السخرية والتعجب فيديو، يظهر مرور آلاف الإبل في شوارع العاصمة طرابلس، كما انتشر عدد من صور الإبل وهي تسير في طريق عام في طرابلس ليلاً، مما تسبّب في تعطيل حركة السير.

ونقلت وكالة «رويترز» الخميس عن «تاجر قال إن أحد رجال الأعمال من الزاوية اشترى الجمال بعد أن سمع أنها تُباع بسعر رخيص في أستراليا، حيث أفادت تقارير إعلامية أسترالية بأن الآلاف من الإبل التي بدأت البحث عن المياه النادرة في المناطق السكنية قد تم إعدامها. غالبًا ما يتم استيراد الإبل إلى ليبيا من السودان مع الماعز، كما يتم أكل لحم الإبل على نطاق واسع».

البعثة الأممية تندد بقصف ميناء طرابلس وتدعو للعودة إلى الحوار

ولفتت «رويترز» إلى أن «ثلاثة آلاف من الجمال المستوردة من أستراليا خرجت في عملية إجلاء بين عشية وضحاها بعد أن تعرض ميناء طرابلس الذي وصلت إليه نيران المدفعية»، التابعة لقوات القيادة العامة، وشاهد مراسل «رويترز» ليل الأربعاء «حوالي 20 قطيعا من الإبل أثناء مغادرتها وسط طرابلس، مع محاولة بعض الإبل البحث عن الطعام على جانب الطريق. أغلقت قوات الأمن الطريق موقتا للسماح لها بالمرور».

صورة متداولة لقطعان من الأبل بشوارع طرابلس. (فيسبوك)
صورة متداولة لقطعان من الأبل ببوابة 27 غرب طرابلس. (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط