رئيس البرلمان التركي يتهم ماكرون بإفشال جهود السلام في ليبيا

رئيس البرلمان التركي مصطفي شنطوب. (أرشيفية: الأناضول)

هاجم رئيس البرلمان التركي مصطفي شنطوب، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واصفا تصريحاته حول مكافحة «الانفصال الإسلامي» بأنها «معاداة للإسلام»، متهما إياه بإفشال جهود السلام في ليبيا.

وقال شنطوب، اليوم الخميس، في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر» إن تصريحات «ماكرون حول نيته مكافحة الانفصال الإسلامي وهو الذي يفشل السلام في الساحل الأفريقي وليبيا، ويثير الفوضى في العالم الإسلامي، ويقدم السلاح لحفتر، بمثابة معاداة للإسلام» وفق تعبيره.

ودعا رئيس البرلمان التركي فرنسا إلى مواجهة أولا ماضيها العنصري والمليء بالمجازر.

وكان ماكرون في كلمة ألقاها يوم الثلاثاء في مدينة ملوز شمال شرقي فرنسا المعروفة بالحضور القوي للجالية التركية تعهد بوضع حد لما سماه «التدخل التركي» في شؤون فرنسا، مشددا على أنه «لا يمكن تطبيق القوانين التركية على أراض فرنسية».

وقال ماكرون «عدونا هو الانفصالية، الانفصالية الإسلامية تتعارض مع قيم الحرية والمساواة وسلامة الجمهورية ووحدة الأمة».

وكشف الرئيس الفرنسي عن وقف حكومته تدريجا بدءا من العام القادم استقبال الأئمة المستقلين الذين ترسلهم دول أجنبية مثل تركيا والجزائر والمغرب إلى فرنسا، والبالغ عددهم قرابة 300 شخص سنويا، لتبديلهم بأئمة تلقوا تعليمهم داخل فرنسا.

وتوترت العلاقات الدبلوماسية بين باريس وأنقرة في الأشهر الأخيرة بسبب خلافات حول ملفات النزاعات في ليبيا وسورية، وأيضا ما تعلق بالطموحات التركية حول مصادر الطاقة في شرق البحر المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط