«تسييري الكفرة» يتهم البعثة الأممية بإقصاء الجنوب الشرقي من الحوار السياسي

شعار المجلس التسييري لبلدية الكفرة، (أرشيفية: الإنترنت)

اتهم المجلس التسييري لبلدية الكفرة بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا بـ«إقصاء منطقة الجنوب الشرقي وحوض النفط والغاز والمياه»، فيما يتعلق بجهود عقد ملتقى للحوار السياسي المقرر عقده في جنيف.

وأضاف: «بلدية الكفرة غير معنية بأي مخرجات سياسية أو اقتصادية لأي طرف أو جهة سياسية، ما لم تمثل بطريقة منظمة أسوة بكل المناطق والأقاليم»، حسب بيان على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

وتابع المجلس: «البعثة تعمدت عبر كل المراحل السابقة تغييب أصواتنا دون أي مبرر، وكأننا لسنا جزءا أصيلا من النسيج الليبي».

وسبق أن صرح المبعوث الأممي، غسان سلامة، بأن لقاءات الحوار السياسي ستنعقد في 26 فبراير الجاري، على أن تضم ممثلين عن المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب، إضافة إلى شخصيات تختارها البعثة، لكن مجلس الدولة أعلن أنه سيناقش في جلسة يوم السبت المقبل، المشاركة في الحوار من عدمها، وذلك على خلفية القصف الذي طال ميناء طرابلس أمس الثلاثاء.

المزيد من بوابة الوسط