صنع الله يحذر من أزمة بسبب قصف ميناء طرابلس

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، (أرشيفية: الإنترنت)

حذر رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، من وقوع أزمة في العاصمة بسبب القصف الذي تعرض له ميناء طرابلس أمس الثلاثاء، منوها بأنه «كاد يؤدي إلى كارثة إنسانية وبيئية».

وقال: «الهجوم سيكون له تأثير جسيم على المواطنين في مدينة مكتظة كطرابلس، إذ لا يوجد في المدينة مرافق جاهزة لتخزين الوقود، فالعاصمة تعاني من خروج مستودعات التخزين الرئيسية عن الخدمة بسبب الحروب بطريق المطار»، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وتابع صنع الله: «وبالتالي ستكون النتائج فورية، ما يزيد من معاناة المواطنين، ويسفر عن تعطل المستشفيات والمدارس ومحطات توليد الطاقة والخدمات الحيوية الأخرى».

وأكد إدانته للهجوم، مطالبا المجتمع الدولي بـ«التدخل الفوري لتجنب تصعيد خطير في الصراع والسماح للمؤسسة بإدارة (إنتاج) الوقود بيسر».

اقرأ أيضا: المجلس الرئاسي يعلن تعليق مشاركته في المحادثات العسكرية (5+5) ردا على قصف ميناء طرابلس

وفي سياق متصل، أعلنت المؤسسة إخلاء كل ناقلات الوقود بشكل عاجل من ميناء طرابلس وإلغاء كل عمليات التفريغ، وذلك بعد سقوط قذائف على بعد أمتار من ناقلة محملة بغاز النفط المسال (غاز الطهي) القابل للانفجار كانت تحت التفريغ بالميناء.

واتهمت الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب» القوات التابعة للقيادة العامة بتنفيذ الهجوم، بينما أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تعليق المشاركة في محادثات اللجنة العسكرية «5+5»، ردا على الهجوم.

المزيد من بوابة الوسط