مؤسسة النفط: إخلاء ناقلات الوقود من ميناء طرابلس بعد تعرضه للقصف

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، إخلاء كل ناقلات الوقود بشكل عاجل من ميناء طرابلس، وإلغاء كل عمليات التفريغ، وذلك بعد سقوط قذائف على بعد أمتار من ناقلة محملة بغاز النفط المسال (غاز الطهي) القابل للانفجار كانت تحت التفريغ بالميناء.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية، للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إن الهجوم الذي استهدف ميناء طرابلس اليوم «كاد يؤدي إلى كارثة إنسانية وبيئية» وسيكون له «تأثير جسيم» على المواطنين في مدينة مكتظة كطرابلس، لا يوجد بها مرافق جاهزة لتخزين الوقود، حسب بيان لمؤسسة النفط.

اقرأ أيضا «مواصلات الوفاق» تدين قصف ميناء طرابلس البحري

ولفت إلى أن العاصمة تعاني من خروج مستودعات التخزين الرئيسية عن الخدمة؛ بسبب الحروب بطريق المطار، مؤكدًا أن الاستهداف الجديد «ستكون نتائجه فورية، ما يزيد من معاناة المواطنين، وقد يؤدي إلى تعطل المستشفيات والمدارس ومحطات توليد الطاقة والخدمات الحيوية الأخرى».

وطالب صنع الله المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لتجنب تصعيد خطير في الصراع والسماح للمؤسسة الوطنية للنفط بإدارة الوقود بيسر.

وأوضحت مؤسسة النفط أنه في أعقاب الهجوم غادرت ناقلة الغاز المسال (غاز الطهي) وناقلة بنزين كانتا في ميناء طرابلس على الفور إلى المياه الآمنة، لافتة إلى بحثها عن طرق بديلة لتزويد طرابلس والمناطق المحيطة بها بالوقود.