«مواصلات الوفاق» تدين قصف ميناء طرابلس البحري

دخان متصاعد بميناء طرابلس جراء سقوط قذائف عليه، 18 فبراير 2020 (صورة متداولة على صفحات ليبية بموقع فيسبوك)

دانت وزارة المواصلات بحكومة الوفاق، «القصف الصاروخي الإرهابي الذي استهدف ظهر اليوم الثلاثاء، ميناء طرابلس البحري»، موضحة أن القصف تسبب في «تحطيم وحرق حاويات محملة بمواد غذائية وسلع متنوعة، موردة من قبل تجار خواص إلى السوق الليبية».

وقالت الوزارة إن «هذا الاستهداف من قبل القوى المعتدية على العاصمة يدخل ضمن برنامج المعتدي لتدمير البنية التحتية من مطارات وموانئ وغيرها، التي تصنف على أنها جرائم حرب».

اقرأ أيضا شهود عيان: سقوط قذائف على ميناء طرابلس

وأشارت إلى أن هذا الاستهداف يضرب «عرض الحائط بكل القرارات الدولية الداعية لوقف العدوان، وآخرها قرار مجلس الأمن رقم 2510 القاضي بالوقف الدائم لإطلاق النار».

كان شهود عيان أكدوا أن قذائف سقطت على ميناء طرابلس الرئيسي في وقت سابق اليوم، وأشار أحد أصحاب المحال القريبة من الميناء في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى تصاعد الدخان من عدة مواقع تعرضت للقصف، مفيدا بأن هناك «أنباء عن احتراق جرافة كانت راسية بالميناء».

واتهمت الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب» القوات التابعة للقيادة العامة بتنفيذ الهجوم، الذي تزامن مع انطلاق الجولة الثانية من مباحثات اللجنة العسكرية (5+5) في جنيف، التي تهدف إلى التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط