رويترز: الأمم المتحدة تلقت شروطا من القبائل لفتح موانئ النفط

مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة خلال تصريحات صحفية في 18 فبراير 2020 بجنيف. (فرانس برس)

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة يوم الثلاثاء إن المنظمة الدولية تلقت شروطا من «رجال القبائل الموالين» لقوات القيادة العامة بشأن إنهاء إغلاق موانئ تصدير النفط، وفق ما نقلته «رويترز».

وأضاف سلامة قائلاً: «أرسل لي رجال قبائل شروطهم لكن يتعين القول إن تلك الشروط عامة جدا ويجب التعامل معها في إطار المسار الاقتصادي» في إشارة لجولة المحادثات التي عقدت في القاهرة الأسبوع الماضي بقيادة الأمم المتحدة.

يذكر أن بيانا يحمل توقيع «ملتقى القبائل والمدن الليبية» صدر في 17 يناير الماضي، أعلن فيه عزم مصدريه «إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ الليبية بدءا بميناء الزويتينة النفطي»، وطالب البيان الذي لم يرد فيه اسم قبيلة أو مدينة بعينها، جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بـ«فتح حساب لإيداع إيرادات النفط حتى تشكل حكومة تمثل كل الشعب الليبي».

اقرأ أيضا: بيان يحمل توقيع «ملتقى القبائل والمدن الليبية» يعلن عزمها إيقاف تصدير النفط الليبي

وتابع البيان أن مطالبته تأتي في وقت يجري فيه «استغلال هذه الأموال المتدفقة من إنتاج النفط في جلب مرتزقة من إدلب»، واتفاقيتي التفاهم مع الجانب التركي، مع سماع عبارات من الأمم المتحدة تقول: «يجب توزيع الثروة بالتساوي بين المدن الليبية» ولكن دون جدوى.

واستنكر البيان «عدم تقديم الدعم الكامل لجهاز حرس المنشآت النفطية المكلف بتأمين ثروة الشعب الليبي» مؤكدا رفض اتفاقيتي التفاهم اللتين وقعتهما حكومة الوفاق مع الجانب التركي في 27 نوفمبر الماضي، كما طالب المجتمع الدولي بإلغاء اعترافه بحكومة الوفاق.

المزيد من بوابة الوسط