3 مطالب للمشري من سلامة قبل المشاركة في الحوار السياسي

رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري. (الإنترنت- أرشيفية)

خاطب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة بضرورة الاستجابة لثلاثة مطالب، قبل المشاركة في المسار السياسي أو «حوار جنيف» المقرر أن ينطلق في 26 فبراير الجاري، وأهم هذه المطالب: تحديد أجندة وجدول أعمال للاجتماعات المقررة في الحوار.

وجاء الخطاب الموجه إلى سلامة بتاريخ أمس الإثنين (17 فبراير)، «إنه لضمان فعالية ونجاح الحوار المزمع عقده، فإنه من الواجب، أولًا: تزويد المجلس بأجندة اللقاءات وجدول أعمال الاجتماعات، ثانيًا: تزويد المجلس بقائمة الأعضاء الأربعة عشر المشاركين في الحوار مع وفدي المجلسين (النواب والدولة)، ثالثًا، أن تكون هناك حصة نسائية (كوتة) بعضوتين لكل وفد».

واشترط المشري في خطابه أن ترسل البعثة الأممية البيانات قبل جلسة سيعقدها المجلس لمناقشة هذه المطالب السبت المقبل.

وحددت الأمم المتحدة 40 شخصية للمشارَكة في حوار جنيف، 13 يرشحها مجلس النواب، ومثلهم من المجلس الأعلى للدولة، فيما تختار البعثة الأممية 14 شخصية أخرى لسد النقص والثغرات وتحقيق التوازن في مسار الحوار، الذي تأخر بسبب صعوبات في اختيار ممثلي مجلس النواب، حسب سلامة.