بالصور... «رقابة الأدوية»: لا عمال ولا نظافة ولا معدات بالمركز الصحي تامزواة ببلدية القرضة

المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).

قال مركز الرقابة على الأغذية والأدوية إن موظفيه تعرضوا للطرد أثناء قيامهم بجولة تفقدية على المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ، مشيرًا إلى سوء حالة المركز وعدم مطابقتها للمواصفات.

وأوضح مركز الرقابة في بيان اليوم الثلاثاء، أن مدير المركز الصحي رفض التعاون مع موظفي مكتب الرقابة على الأدوية، مشيرًا إلى أن المستوصف كان «عبارة عن كومة من الأتربة والقاذورات، ولم يكن مستوصفًا، وإنما كان أشبه بالمنزل المهجور الذي تسكنه الأشباح، والأرضيات تغطيها طبقات من الأتربة المتراكمة لسنوات». 

واسترسل مركز الرقابة في وصف المستوصف مشبهًا دورات المياه فيه بـ«المقابر المتعفنة»، مؤكدًا خلوه من أشكال التعقيم والتطهير.

اقرأ أيضأ:  مركز الرقابة على الأغذية: 296 شحنة دواء دخلت البلاد في يناير و7 مرفوضة

وبخصوص المعدات والتجهيزات، قال البيان: «لم تكن هناك إضاءة ولا معدات ولا تجهيزات ولا حتى أدوية، إنما مجرد غرف فارغة تفوح منها رائحة المرض، لا وجود لقسم طوارئ ولا إسعاف ولا غرفة كشف، أما الغرفة المخصصة لعلاج الأسنان فخالية من كرسي الأسنان ولا أثر لأي معدات ولو بسيطة»، متسائلاً: «أين تذهب الأموال التي تصرفها الدولة لهذا المكان».

أما فيما يتعلق بالطاقم الطبي، أوضح المركز أن المكان كان مهجورًا لا وجود لأطباء ولا ممرضين ولا عمال نظافة ولا حتى خفير، باستثناء مدير المكان وعامل يعد المشروبات.

المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).
المركز الصحي تامزواة في بلدية القرضة الشاطئ. (صفحة مركز الرقابة على الأدوية).