الغنوشي يدعو بلاده إلى علاقة مع «الطرفين المعترف بهما دوليا في ليبيا»

رئيس مجلس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي. (أرشيفية: الإنترنت)

دعا رئيس مجلس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي إلى ضرورة إقامة علاقات دبلوماسية مع الطرفين المعترف بهما دوليا في ليبيا، في إشارة إلى حكومة الوفاق وأعضاء مجلس النواب في طرابلس.

واعتبر الغنوشي الذي يرأس أيضا حركة النهضة التونسية أنه من الخطأ مواصلة سياسة الحياد في ليبيا مثلما اعتقد الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، وقال «مصالح تونس الكبرى مع الجانب الغربي في ليبيا حيث كان يرى أن كل خطوة سيأخذها في هذا الاتجاه سيتّهم بالانتصار للأصوليين»، وذلك في مقابلة مع جريدة «الشروق» التونسية.

وأرجع تراجع دورهم في تسوية الأزمة إلى إلصاق «تسمية إسلامي وعلماني التي كان لها انعكاس سلبي والتجاذبات الداخلية التي أفضت إلى سياسة الحياد». معترفا بـ«تقصير التونسيين في الملف الليبي وفي إطفاء الحريق الليبي».

اقرأ أيضا: الغنوشي يدعو قيس سعيد للتحرك من أجل حل الأزمة الليبية

وقال رئيس مجلس النواب إنه «في ليبيا هناك برلمان في الغرب معترف به دوليا وحكومة برئاسة السراج أيضا معترف بها دوليا ونحن يجب أن تكون لنا علاقة مع الطرفين» وفق قوله. وبخصوص لقائه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في الأردن أخيرا كشف زعيم حركة النهضة عن توجيه الدعوة إليه من أجل زيارة بلاده والتي رحب بها.

وكان راشد الغنوشي التقى في العاصمة الأردنية عمان يوم السبت 8 فبراير، عقيلة صالح على هامش مشاركتهما في المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي.

وشدد الغنوشي على أهمية المصالحة في ليبيا بين مختلف الفرقاء وضرورة الإنهاء السريع لحالة الحرب القائمة منذ فترة ضمانا لوحدة الصف الليبي وتأمينا للمستقبل الأفضل للشعب الليبي.

المزيد من بوابة الوسط