فرنسا تدعو إلى ضرورة التوصل إلى حل سياسي في ليبيا بعد قرار مجلس الأمن

أثناء التصويت على القرار 2510 بخصوص ليبيا في مجلس الأمن، 12 فبراير 2020. (الأمم المتحدة)

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، إن مجلس الأمن الدولي اعتمد في جلسته المنعقدة أمس الأربعاء، القرار «2510» الذي يقر نتائج مؤتمر برلين.

ورأت الخارجية الفرنسية في تغريدة على حسابها بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن هناك «ثمة ضرورة حيوية للمضي قدمًا نحو التوصل إلى حل سياسي بغية إنهاء النزاع في ليبيا».

وصوت مجلس الأمن الدولي المكون من 15 عضوًا مساء الأربعاء، بالموافقة بأغلبية 14 عضوًا وامتناع روسيا، على اعتماد القرار المقدم من بريطانيا لاعتماد مخرجات مؤتمر برلين ومن بينها وقف إطلاق النار في ليبيا.

اقرأ أيضا سجال بين روسيا وبريطانيا وأميركا حول قرار وقف إطلاق النار في ليبيا

ويشدد القرار على «ضرورة إرساء وقف دائم وغير مشروط لإطلاق النار في ليبيا في أقرب فرصة»، وبات أول نص ملزم يتبناه مجلس الأمن منذ اندلاع حرب العاصمة بداية أبريل الماضي، وتم التصويت عليه بعد مشاورات على نصه استمرت لثلاثة أسابيع، وذلك حسب وكالة «فرانس برس».

وكانت العاصمة الألمانية برلين استضافت في 19 يناير الماضي، مؤتمرا دوليا حول ليبيا بمشاركة 12 دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية، خلص إلى بيان ختامي مكون من 55 نقطة من بينها الالتزام بحظر توريد الأسلحة، وعدم التدخل في الشؤون الليبية، والالتزام بوقف إطلاق النار.

المزيد من بوابة الوسط