وزارة الصحة: كثفنا الإجراءات الوقائية بميناء بنغازي للكشف عن «كورونا»

مفتش تابع لوزارة الصحة بالحكومة الموقتة بأحد السفن بميناء بنغازي. (الإنترنت)

أعلنت وزارة الصحة بالحكومة الموقتة تكثيف التجهيزات والاستعدادات لتطبيق عمل وحدة الرقابة الصحية بمنفذ ميناء بنغازي وتفعيل جهاز القياس الحراري للكشف عن فيروس «كورونا».

وزار وفد من الوزارة برئاسة مدير إدارة التفتيش والمتابعة، نوري الفسي، الميناء، حيث باشرت وحدة الرقابة الصحية مباشرة عملها بالمنفذ البحري والبدء في تنفيذ إجراءات المسح الحراري للسفن القادمة لمنع انتقال فيروس «كورونا» للبلاد، بفحص القادمين، ولم يُعلن عن أي حالة اشتباه.

وأوضح الفسي أنهم قاموا بـ«تبليغ كل الجهات العاملة بالميناء كالتوكيلات الملاحية والشركات العاملة، والعملاء والمتعاملين، والجهات المعنية بالتنسيق المستمر على مدار الساعة مع إدارة الحجر الصحى داخل الميناء وضرورة تواجد مندوب منهم خلال قدوم السفن للمطالعة والفحص النظرى لجميع أطقم السفن القادمة من الدول التى يظهر بها المرض، لملاحظتهم وإجراء اختبار لهم بجهاز قياس الحرارة عن بُعد».

وأضاف: «إذا جرى الاشتباه فى أى حالة وخاصة إذا كانت قد غادرت من الصين مباشرةً أو ترانزيت خلال 14 يوما يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة وتحويلها للمستشفى وإخطار الجهات المعنية فورا».

ولفت الفسي إلى أن «الإجراءات تضمنت التواصل مع غرفة عمليات الطوارئ بالوزارة وفرع المركز الوطني لمكافحة الأمراض بالتنسيق مع إدارة الحجر الصحي لمتابعة فحص الوافدين، وتحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم من الدول التي ظهرت بها إصابات، وتضمنت إخطار وحدة الحجر الصحي، وذلك للمراقبة الصحية لمدة 14 يوما من تاريخ الوصول، والعزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض».

وزير الصحة: رفعنا درجة الاستعداد القصوى بجميع منافذ الدخول إلى ليبيا

وأشار مدير إدارة التفتيش والمتابعة، نوري الفسي، إلى أن الزيارة «تخللها عدة لقاءات مع عدد من مسؤولي بمنفذ ميناء بنغازي البحري ورؤساء الأقسام ، للبحث في آلية التنسيق وتطوير جودة الأداء وفقا لاستراتيجية وزارة الصحة بالحكومة الليبية».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط