قصف يطال أحياء في طرابلس بعد ساعات من تبني مجلس الأمن مخرجات «برلين»

أضرار لحقت بمنزل في أبوسليم جراء سقوط قذيفة، 13 فبراير 2020، (صفحة البلدية على فيسبوك)

أفاد شهود عيان في عدد من أحياء العاصمة طرابلس بسقوط عدد من القذائف الصاروخية على هذه الأحياء صباح اليوم الخميس، ما أدى إلى خسائر مادية، بينما لا يعرف حتى الآن ما إذا كانت هناك خسائر بين المدنيين جنوب العاصمة طرابلس.

ويأتي هذا التصعيد بعد ساعات من صدور قرار مجلس الأمن الذي تبنى مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا، بما فيها وقف إطلاق النار في البلاد.

وأكد شهود لـ«بوابة الوسط» أن القصف طال منطقة مشروع الهضبة ومحيط كلية التقنية الطبية في جامعة طرابلس. وأعلن المجلس البلدي أبوسليم تعرض منزل في محلة باب السلام بالبلدية إلى التدمير جراء سقوط قذيفة عليه، وتحطم ممتلكات أصحابه، كما أن شظايا التفجير تسببت في أضرار بالمباني المجاورة، التي تصدعت جدرانها جراء الحادث، إضافة إلى تضرر سيارات للأهالي.

وعلق مطار معيتيقة الدولي الرحلات إثر تعرضه للقصف، مشيرا إلى إصابة المسافرين وموظفي الشركات بحالة من الهلع جراء القصف.

واعتمد مجلس الأمن أمس الأربعاء، القرار رقم 2510، الذي يشدد «على الحاجة إلى فرض وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا في أقرب فرصة ودون شروط مسبقة، والالتزام بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة الأراضي الليبية»، كما يؤكد «الدعم القوي للجهود التي يقودها المبعوث الأممي غسان سلامة، لإنهاء الأزمة بين الأطراف المتحاربة»، ويدعو إلى التزام الأطراف التي شاركت في مؤتمر برلين بالتعهدات التي قُطعت، وأبرزها الامتناع عن أي تدخل أجنبي في الصراع المسلح أو في شؤون ليبيا الداخلية، والالتزام بحظر التسليح.

المزيد من بوابة الوسط