مركز علاج الأورام بسبها يعاني قلة الإمكانات والمرضى يناشدون توفير العلاج

مركز علاج الأورام في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

يعاني مركز علاج وتشخيص الأورام بمدينة سبها قلة الإمكانات، خاصة العلاجية منها لتقديمها إلى مرضى الأورام في المنطقة الجنوبية الذين ناشدوا الجهات المسؤولة عبر «بوابة الوسط» ضورة توفيرها للمركز.

وقال مدير الخدمات الطبية بمركز علاج الأورام في سبها، المهندس عادل شكري لـ«بوابة الوسط» إن شح الميزانية المقدمة من وزارة الصحة يترتب عليه عديد الصعوبات والمشاكل أهمها عدم قدرة المركز على توفير الدواء، خاصة العلاج الكيماوي اللازم لمرضى الأورام، لافتًا إلى أن هذه المشكلة تواجه المركز منذ أربع سنوات.

وأضاف المهندس شكري أن المركز يعتبر الوحيد فى المنطقة الجنوبية ويقدم الخدمات العلاجية لقرابة 1004 مرضى من خلال بعض الأطباء الزائرين أو المقيمين للتشخيص وإعطاء الجرعات الكيمائية، مشيرًا إلى أن المركز يضم مختبرًا وصيدلية، وهناك تعاون مع القطاع الخاص في بعض الحالات.

وأكد عدد من المرضى لـ«بوابة الوسط» أنهم يقومون بشراء العلاج على حسابهم الخاص رغم قلة السيولة ومعاناتهم الكبيرة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، مناشدين وزارة الصحة ضرورة الاهتمام بهم وتوفير الدواء.

يشار إلى أن مركز علاج الأورام بمدينة سبها اُفتُتح العام 2016 بسعة 15 سريرًا من أجل التقليل من معاناة السفر لمرضى السرطان إلى مناطق أخرى في ليبيا أو خارجها.

المزيد من بوابة الوسط