السفيرالهولندي يدعو أطراف (5+5) إلى «التصرف بحسن نية لصالح ليبيا»

السفير الهولندي لدى ليبيا تيومرس لارس. (أرشيفية: الإنترنت)

رحب السفير الهولندي لدى ليبيا تيومرس لارس اليوم الأحد، بتحديد موعد جديد لاجتماع طرفي اللجنة العسكرية «5+5»، لإجراء مزيد من المحادثات، داعيا أطراف الحوار إلى «التصرف بحسن نية لصالح ليبيا»، و«الامتناع عن أي عمل عسكري».

جاء ذلك في معرض تعليق السفير الهولندي على إعلان البعثة الأممية السبت نتائج اجتماع طرفي اللجنة العسكرية «5+5» في قصر الأمم المتحدة بجنيف، الذي أشار إلى عدم تفاهم حول طرق إعادة الحياة الطبيعية لمناطق الاشتباكات.

وفي تغريدته عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ألمح لارس إلى أن المفاوضات قد تستغرق وقتا قائلا: «لا يزال أمامنا طريق طويل».

واقترحت البعثة الأممية، في بيان السبت، يوم 18 فبراير موعدا جديدا لاستئناف اجتماعات اللجنة، مشيرة إلى إنها لاحظت «وجود توافق بين طرفي» اللجنة على أهمية استمرار الهدنة التي بدأت في 12 يناير الماضي، وأهمية احترامها وتجنب خرقها.

مسؤول ألماني بعد اجتماع (5+5): لا فائزين إذا استؤنفت النزاعات العسكرية

كان المدير الإقليمي للشرق الأوسط والأدنى وشمال أفريقيا، بوزارة الخارجية الألمانية السفير كريستيان باك قد طالب في وقت سابق بضرورة «الحفاظ على التزامات مؤتمر برلين الآن والتوصل إلى وقف تام ودائم للأعمال العدائية».

يشار إلى أن اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة بقصر الأمم المتحدة في جنيف التي انطلقت الإثنين الماضي «لم تكن مباشرة»، فيما من المقرر أن يعود طرفاها «إلى قيادتيهما في ليبيا لبحث نتائج جلسات جنيف»، وفق المبعوث الأممي غسان سلامة.

ويشكل عمل هذه اللجنة - التي تتكون من 5 ممثلين عن كل من حكومة والوفاق والقيادة العامة - أحد المسارات الثلاثة التي تعمل عليها البعثة كأحد مقررات مؤتمرات برلين في يناير الماضي، فيما من ينعقد المسار الاقتصادي في القاهرة اليوم.