«خارجية الوفاق»: لا إصابات بفيروس «كورونا» بين أفراد الجالية الليبية بالصين

مقر وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، في العاصمة الليبية طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت وزير الخارجية بحكومة الوفاق، تواصل الوزير محمد الطاهر سيالة المستمر مع السفارة الليبية في بكين، لمتابعة أوضاع الجالية الليبية، في ضوء انتشار فيروس «كورونا» القاتل في الصين وتسربه منها إلى عدة دول.

وأكدت الوزارة أن الوزير «طمأن عائلات المواطنين الليبيين بأن جميع الرعايا في الصين في حالة طيبة ويتمتعون بصحة جيدة» وشدد على عدم تسجيل أية إصابات بفيروس كورونا بين أفراد الجالية، حسب ما نشرت الوزارة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضا خارجية الوفاق: تنسيق «على أعلى مستوى» مع الجزائر لإجلاء الليبيين من ووهان الصينية

كانت الوزارة أعلنت في الثاني من فبراير الجاري تنسيقها مع الجزائر لإجلاء الطلاب المقيمين بمدينة ووهان الصينية عبر الطائرة التي أرسلتها الحكومة الجزائرية لإجلاء مواطنيها، ولفتت إلى أن ترحيل الليبيين من الجزائر إلى ليبيا سيتم بترتيبات مع السفارة الليبية بالجزائر.

وقبل ذلك بيوم، أكد القنصل الليبي لدى بكين، فتحي الحافي، عدم تسجيل أية إصابة بفيروس «كورونا» بين أفراد الجالية الليبية في الصين، لافتًا في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى أن ستة طلاب ليبيين يعيشون في مدينة ووهان التي تعد مركز انتشار الفيروس، جميعهم يتمتعون بصحة جيدة.

المزيد من بوابة الوسط