البعثة الأممية تدين تدمير الزاوية العيساوية بسرت وتدعو للتحقيق في الحادث

شعار البعثة الأممية في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان اليوم الخميس، تدمير الزاوية العيساوية في سرت، داعية «السلطات التي تحكم سيطرتها على مدينة سرت إلى إجراء تحقيق وتقديم الجناة إلى العدالة».

وقالت البعثة في البيان إنها تلقت معلومات تفيد بـ«اعتقال عدد من الصوفيين في سرت»، مشيرة إلى أن هذه الحوادث تنتهك الحق في حرية الدين أو المعتقد والحق في عدم التعرض للاعتقال والاحتجاز التعسفي.

ونبهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أن القانون الإنساني الدولي «يحظر تدمير الأضرحة الدينية، فيما تشكل الهجمات المتعمدة ضد المعالم الدينية جرائم حرب».

اقرأ أيضا: هدم الزاوية العيساوية بمدينة سرت

وصباح الأربعاء قام مجموعة مجهولة بهدم جزء كبير من مبنى الزاوية العيساوية التي أُسست سنة 1930 بالحي رقم واحد بمدينة سرت، وفق تصريح مصدر باللجنة المشرفة على الزاوية إلى «بوابة الوسط».

وقال المصدر «إن مجموعة من الأشخاص يقودون جرافة هدموا أجزاءً من مبنى الزاوية قبل أن توقفهم جهة أمنية»، مشيرا إلى أن «الزاوية العيساوية تعرضت الفترة الماضية لسرقة محتوياتها المتعلقة بالمفروشات».

المزيد من بوابة الوسط