عودة أزمة الوقود إلى طبرق والمناطق المجاروة لها

طابور سيارات عند محطة وقود في طبرق. (الإنترنت)

عادت أزمة نقص الوقود إلى طبرق والمناطق المجاورة لها، إذ تشهد محطات التوزيع منذ صباح اليوم الأربعاء، ازدحامًا كبيرًا من قبل المواطنين؛ بسبب إعلان المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس حالة «القوة القاهرة» بميناء البريقة النفطي في طبرق.

وقال مصدر من شركة البريقة لتسويق النفط في طبرق لـ«بوابة الوسط» إن إعلان المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس «حالة القوة القاهرة بميناء البريقة النفطي فاقم من أزمة نقص الوقود بمدينة طبرق والمناطق المجاورة لها».

وأضاف المصدر أن عملية توزيع الوقود «أصبحت مقتصرة على مستودع رأس المنقار، ما يستدعي ذهاب الشاحنات الخاصة بنقل الوقود إلى السفر لمدينة بنغازي للتزود بالوقود، وهذا الأمر دعا المواطنين للوقوف أمام محطات الوقود لساعات طويلة».

وأشار المصدر إلى أن شاحنات نقل الوقود تصل تباعًا من مدينة بنغازي إلى طبرق، إلا أن هذا الأمر قد يهدد حياة السائقين نظرًا لطول المسافة بين بنغازي وطبرق التي تصل إلى نحو 500 كلم.

يشار إلى أن ميناء البريقة النفطي في طبرق، يغذي المنطقة الممتدة من بلدية امساعد شرقًا إلى بلدية الأبرق غربًا حتى واحة الجغبوب جنوبًا بالوقود وغاز الطهي.