إيطاليا واليونان تجددان رفض الاتفاقية البحرية بين حكومة الوفاق وتركيا

وزيرا خارجية إيطاليا واليونان لويجي دي مايو ونيكوس دندياس, (أرشيفية : الإنترنت)

جددت إيطاليا واليونان رفضهما مذكرة التفاهم الموقعة بين حكومة الوفاق وتركيا بشأن ترسيم الحدود البحرية بين أنقرة وطرابلس.

جاء ذلك خلال لقاء لوزيري الخارجية لويجي دي مايو ونيكوس دندياس في روما اليوم الثلاثاء، حسب بيان إيطالي - يوناني مشترك، نقلته وكالة «آكي» الإيطالية.

وأشار البيان إلى أن الاتفاقية البحرية «غير مقبولة»، كونها «تنتهك الحقوق السيادية لبلدان ثالثة.. ولا تمتثل لقانون البحار»، كما أنه «لا تترتب عنها تداعيات قانونية على أطراف ثالثة».

برلماني أوروبي: اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين ليبيا وتركيا يضر دول الاتحاد الأوروبي

وشدد الوزيران على أنه «من خلال تعاون أصيل ومخلص فقط، ستشكل الموارد الطبيعية في البحر الأبيض المتوسط منفعة لجميع الشعوب التي تعيش في المنطقة»، مؤكدين ضرورة ترسيم حدود المناطق الاقتصادية الخاصة والجرف القاري من خلال «الحوار والمفاوضات الصادقة»، مع الاحترام الكامل للقانون الدولي ووفقًا لمبدأ علاقات حسن الجوار.

وذكر البيان أنه «انطلاقاً من روح التفاهم المتبادل، جدد الوزيران الرغبة في إطلاق مفاوضات سريعة للتوصل إلى اتفاق ثنائي يهدف لتحديد المناطق البحرية» بين الدولتين.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اتفاقيتي تعاون إحداهما لترسيم الحدود بين تركيا وطرابلس، والأخرى في نطاق التعاون الأمني، إذ لاقت الاتفاقيتان اعتراضات من عدد من الدول، على رأسها اليونان التي قررت طرد السفير الليبي.